رمز الخبر: ۱۴۰۰۲
تأريخ النشر: 13:25 - 13 July 2009
عصرایران - دعا مسملون اندونسيون الى "الجهاد" واشتبكوا لفترة قصيرة مع حراس امنيين خلال تظاهرة نظمت الاثنين امام السفارة الصينية في جاكرتا دعما لاقلية الاويغور المسلمة الصينية.

وأفادت وكالة مهر للأنباء نقلا عن وكالة الصحافة الفرنسية ان عشرات المتظاهرين من تحالف مجموعات اسلامية رددوا هتافات تدعو الى "الجهاد" لمساعدة المسلمين في شمال غرب الصين حيث وقعت اضطرابات بين المسلمين الاويغور واتنية هان التي تشكل غالبية في الصين , ادت الى مقتل 184 شخصا.

ودعوا ايضا الحكومة الاندونسية الى التحرك لوقف ما اعتبروه "ابادة " في اقليم شينجيانغ الصيني.

وقال المتظاهرون في بيان "نحث الحكومة الاندونيسية على ممارسة ضغوط دبلوماسية على الحكومة الصينية من اجل وقف العنف فورا بحق المسلمين في شينجيانغ ".

واضاف البيان "اذا لم تنجح الدبلوماسية فنحن نحث الحكومة الاندونيسية على قطع العلاقات الدبلوماسية مع الصين ومقاطعة منتجاتها ".

وحملوا يافطات كتب عليها "اوقفوا ابادة المسلمين في شينجيانغ" , و"الصين شيوعية وعنصرية وفاشية ", و"الجهاد من اجل المسلمين الاويغور".

ونظمت تجمعات مماثلة في مدن اخرى في اندونيسيا, اكبر دولة مسلمة من حيث عدد السكان (234 مليون نسمة ).

ويقول الاويغور في شينجيانغ انهم يتعرضون للقمع من قبل النظام الصيني وهو ما تنفيه الحكومة.

وقد هاجم الاويغور اشخاصا من اتنية هان خلال اعمال العنف في 5 تموز/ يوليو ودمروا منازلهم لكن الاويغور المقيمين في المنفى يقولون ان الاحتجاجات كانت سلمية الى ان استخدمت القوات الامنية القوة بشكل مبالغ فيه, حسب التقرير.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: