رمز الخبر: ۱۴۰۰۸
تأريخ النشر: 15:59 - 13 July 2009
عصرایران - ارنا-  أکد وزير الخارجية المصري أحمد أبو الغيط أن ايران عضو فاعل داخل حرکة عدم الانحياز.
   
واشار ابو الغيط في مؤتمر صحفي اليوم الاثنين قبيل بدء اجتماع وزراء خارجية دول عدم الانحياز في منتجع شرم الشيخ المصري ان ايران ستتولى الرئاسة القادة لحرکة عدم الانحياز عام 2012 وهى عضو مؤثر وفاعل في الماضي والمستقبل.

وعما اذا کانت العلاقات المصرية الايرانية ستشهد تقدماً فى اطار حرکة عدم الانحياز خاصة أن ايران ستکون الرئاسة التالية لمصر فى القمة قال ابو الغيط "أعتقد أن عدم الانحياز کآلية لتحسن العلاقات من الممکن أن تسهم بطبيعة الاحوال لأننا اذا نظرنا الى أن مصر هى الرئاسة الحالية للقمة ولمدة ثلاث سنوات وتسلم الرئاسة الى الرئاسة القادمة والرئاسة القادمة هى ايران وبالتالى أمر وارد ".

وردا على سؤال حول غياب الرئيس الايرانى محمود أحمدي نجاد عن القمة قال ابو الغيط کثيراً " ما غاب رؤساء عن القمم ولکن العلاقات بين الدول تبقى " .

واضاف هناک دول تشارک على مستوى الرؤساء وأخرى على مستوى الوزراء او رؤساء الحکومات او على مستوى نائب رئيس ، مشيراً الى أنه سبق له کوزير خارجية أن مثل مصر فى قمة عدم الانحياز الاخيرة فى هافانا ، حيث کان التمثيل المصرى على المستوى وزير الخارجية ، کما أن سوريا على سبيل المثال ايضاً شارکت فى قمة هافانا على مستوى نائب وزير .

ورداً على سؤال حول کيفية تناول اجتماعات القمة المشروع النووى الايرانى ، قال ابو الغيط أن الاجتماعات ستشهد نقاش عام حول کافة المسائل ، وهناک دول سوف تقرر رأيها فى الملف النووى الايرانى وسوف نستمع الى کافة وجهات النظر وبالتالى عندئذ تقول القمة رأيها فى هذا الامر .

واوضح أن حرکة عدم الانحياز هى تجمع يعبر عن الدول النامية لأنه يضم کافة دول الجنوب وکل الاقتصاديات النامية ، مشيراً الى أن الحرکة لـ 77 والصين ولها دورها وفاعلياتها .

وقال ابو الغيط أن الذى يتصور أن الحرکة فقدت دورها عليه أن يعود على سبيل المثال الى اجتماعات مجموعة الدول الصناعية الثماني بايطاليا ، سيجد مشارکة خمس دول من الجنوب بالاضافة الى مصر ، ثم وجدنا بعد ذلک دول افريقية ممثلة بمبادرة النيباد تشارک مع الدول الثمانى ، وبالتالى يجب أن يکون هناک مجموعة قادرة على صياغة الموقف لدول الجنوب سواء مع عدم الانحياز السياسية او مع مجموعة الـ 77 الاقتصادية ، مشيراً الى وجود توافق بين الـ 77 من ناحية وهى الذراع الاقتصادية للدول الصاعدة والنامية والعالم الثالث ودول الجنوب ، وايضاً هناک ذراع سياسى للدول النامية وهى حرکة عدم الانحياز وهى حرکة لها فاعلياتها ومواقفها وتتخذ الکثير من المواقف تجاه الکثير من القضايا .

واشار ابو الغيط الى أن قمة عدم الانحياز سيصدر عنها وثيقة بها أکثر من خمسمائة فقرة ، وتتناول کل شئ على المسرح الدولى ، وخطة عمل تمثل آلية لتنفيذ اعلان شرم الشيخ الذى من المتوقع أن يصدر عن القمة ايضاً .

وعما اذا کانت المباحثات داخل الاجتماعات التحضيرية للقمة شهدت خلافات فى الرأى حول بعض المسائل المطروحة ، قال وزير الخارجية المصري أن الوثيقة الختامية تم التوافق عليها فى اجتماع هافانا الاخير ، وتم تناولها بعد ذلک فى مجموعة اجتماعات فى نيويورک لمکتب تنسيق الحرکة ، ثم جاءت الى اجتمعات کبار المسئولين التى عقدت على مدى اليومين الماضيين ، وتم التوافق عليها ، وبالتالى لا أتصور أن هناک مشکلة حتى الان سواء فى جانبها الاقتصادى والاجتماعى او السياسى .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: