رمز الخبر: ۱۴۰۲۳
تأريخ النشر: 12:00 - 14 July 2009
عصرایران - أعلن مسؤولون افغان ان طائرة هليكوبتر عسكرية تستخدمها القوات الاجنبية تحطمت يوم الثلاثاء في اقليم هلمند بجنوب افغانستان الذي يشهد عملية ضخمة تقوم بها قوات مشاة البحرية الامريكية.

وأكد متحدث باسم الجيش البريطاني في هلمند وهو جزء من القوة التي يقودها حلف شمال الاطلسي الحادث ولكن لم يذكر تفصيلات بشأن سببه او عدد الضحايا.

وابلغ اللفتنانت كولونيل نيك ريتشاردسون رويترز بالتليفون من الاقليم"علمنا بوقوع حادث تحطم طائرة عسكرية غير بريطانية في اقليم هلمند".

واضاف ان تحقيقا بدأ لتحديد سبب تحطم الطائرة في منطقة سانجين.

من جانبها أعلنت طالبان التي تقود التمرد ضد القوات الاجنبية والحكومة الافغانية انها اسقطت طائرة من طراز تشينوك في هلمند.

وقال رئيس بلدية منطقة سانجين فضل الحق انه رأى الطائرة مشتعلة قبل ان تسقط متحطمة.
ويأتي تحطم الطائرة يوم الثلاثاء وسط هجوم يشنه نحو اربعة الاف جندي امريكي من مشاة البحرية ومئات من قوات حلف شمال الاطلسي والجنود الافغان في مناطق مختلفة من هلمند ضد طالبان وهو اكبر هجوم تشنه القوات الاجنبية منذ الاطاحة بطالبان في عام 2001.

وقتل اكثر من 15 عسكريا اجنبيا منذ بداية الهجوم في هلمند وهو جزء من المعقل الرئيسي لمقاتلي طالبان والمنطقة الرئيسية لانتاج المخدرات بافغانستان اكبر مورد للهيروين في العالم.

وتقول الحكومة الافغانية ان عشرات الطالبانيين قتلوا ايضا ولكن لم يقع اشتباك كبير مع المتشددين.

وفي الاسبوع الماضي قتل ثلاثة عسكريين اجانب عندما تحطمت طائرة هليكوبتر لحلف شمال الاطلسي في اقليم زابل بجنوب افغانستان.

ومنذ شن العملية في هلمند صعدت طالبان ايضا من هجماتها في مناطق اخرى من افغانستان ضد القوات الاجنبية والحكومة الافغانية مما جعل يوليو/ تموز ادمى شهر للقوات الاجنبية منذ نحو عام.
 
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: