رمز الخبر: ۱۴۰۳۶
تأريخ النشر: 09:41 - 15 July 2009
عصرایران - (رويترز) - قال جنرال امريكي كبير يوم الثلاثاء ان اسرائيل ستختبر قريبا صاروخا اعتراضيا من طراز ارو في منطقة التجارب الصاروخية الامريكية في المحيط الهادي في تدريب سيشمل ايضا ثلاثة نظم دفاع صاروخي امريكية.

وقال اللفتنانت جنرال باتريك اوريلي مدير وكالة الدفاع الصاروخي بوزارة الدفاع الامريكية (البنتاجون) ان الاختبار سيسمح لاسرائيل بتجربة نظام ارو المتقدم ضد هدف يزيد مداه على 1000 كيلومتر وهو مدى طويل للغاية بالنسبة الى مواقع اختبار صاروخ ارو السابقة في شرق البحر المتوسط.

وقال مسؤول عكري امريكي طلب الا ينشر اسمه ان هذا سيكون ثالث اختبار لصاروخ ارو الاسرائيلي في الولايات المتحدة. واضاف ان الاختبار سيجري على الارجح خلال الايام القليلة القادمة قبالة ساحل وسط كاليفورنيا بين سانتا باربرا وبوينت موجو.

وقال المسؤول ان ادارة الطيران الاتحادية أصدرت اشعارا الى الطائرات لتجنب المنطقة.

ونظام ارو الذي تم تطويره في مشروع مشترك بين اسرائيل والولايات المتحدة مصمم للدفاع عن اسرائيل من هجمات صاروخية محتملة من ايران وسوريا.

وقال اوريلي للصحفيين "سيجرون تجربة اطلاق قريبا هذا الصيف."

وقال "انهم محددون بمدى الصاروخ الذي يمكنهم اختباره في شرق البحر المتوسط. ثمة مشكلة تتعلق بالسلامة." واضاف "وهذا هو الهدف الاساسي لقدومهم الى الولايات المتحدة لاستخدام منطقة التجارب الخاصة بنا."

واضاف "الاختبار القادم يوفر لنا ايضا فرصة لتحقيق تفاعل بين نظام باتريوت ونظام تاد ونظام ايجيس مع نظام ارو حتى نستعرض امكانية تشغيلها معا ونحن نجري هذا الاختبار."

وقال المسؤول العسكري الامريكي ان التدريب سيتضمن "مجسات" انظمة الصواريخ الامريكية وشدد على ان الاختبار سيكون الى حد كبير اسرائيليا.

وأجرت اسرائيل اختبارا ناجحا لاطلاق صاروخ ارو 2 الاعتراضي في ابريل نيسان واسقط هدفا صمم ليحاكي صاروخ شهاب الايراني فوق البحر المتوسط.

وقال راديو اسرائيل ان تدريب ابريل نيسان هو تجربة الاطلاق السادسة عشرة لصاروخ ارو. وقال مصدر دفاعي في اسرائيل ان 90 في المئة من التجارب كانت ناجحة.

ونشرت بطاريتا صواريخ ارو على الاقل في اسرائيل لاختبار النظام وتحسين ادائه عند الارتفاعات العالية ضد الصواريخ المتعددة المغيرة.

وتخشى اسرائيل ان يكون هدف برنامج ايران الخاص بتخصيب اليورانيوم انتاج اسلحة نووية يمكن ان تضعها على صواريخ متوسطة الى بعيدة المدى. وتنفي ايران هذه المزاعم.


الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: