رمز الخبر: ۱۴۰۵۲
تأريخ النشر: 13:27 - 15 July 2009
عصرایران - اكد الامين العام للهيئة الاسلامية المسيحية في القدس المحتلة ان نسبة الفقر في اوساط سكان القدس تجاوزت 69 بالمائة وهي في تزايد مستمر، محذرا من تفاقم الاوضاع المعيشية للمقدسيين.

وأفادت وكالة مهر للانباء نقلا عن صحيفة عكاظ ان حسن خاطر قال ان سلطات الاحتلال نجحت في تخريب اقتصاد المقدسيين في البلدة القديمة، ما ادى الى إغلاق معظم محلاتها التجارية وتحويل قسم كبير من اسواقها الى اماكن مهجورة وشوارع خالية باستثناء تلك التي يرتادها المستوطنون وافواج السياح، مشيرا الى ان اغلاق المدينة في وجه المسلمين والمسيحيين منذ سنوات ادى الى تراجع كبير في اعداد المتسوقين في المدينة.

واشار خاطر الى الكم الكبير من الضرائب التي تفرضها السلطات الصهيونية على المقدسيين، موضحا ان التطبيق الظالم والصارم للضرائب زاد من نسبة الفقر وأدى الى إغلاق عدد كبير من المحال والاسواق، كما انه يدفع بالعديد من المقدسيين الى التفكير في الفرار من هذا الجحيم المفروض بقوة الاحتلال.

وأكد ان قسما لا يستهان به من المواطنين بدأ بالفعل يفكر بالخروج من حدود المدينة والسكن في الضواحي التي يتبع معظمها للسلطة الوطنية الفلسطينية. وأوضح ان سلطات الاحتلال تشن في الوقت نفسه هجوما خطيرا على العقارات والمساكن العربية في القدس، اضافة الى تهديدها بهدم اكثر من 10000 مسكن عربي بزعم انها بنيت دون تراخيص والشروع بإزالة احياء عربية كاملة تحت الذرائع ذاتها.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: