رمز الخبر: ۱۴۰۸۱
تأريخ النشر: 15:08 - 16 July 2009
عصرایران - عقد رئيس الوزراء الهندي مانموهان سينغ ونظيره الباكستاني يوسف رضا جيلاني اليوم الخميس لقاء ثنائيا على هامش قمة دول حركة عدم الانحياز. ‎ ‎

وذكرت وكالة الصحافة الفرنسية ان هذا اللقاء يعتبر الثاني على مستوى رفيع بين البلدين منذ اعتداءات بومباي في تشرين الثاني /نوفمبر 2008 واسفرت عن مقتل نحو 174 شخصا (بينهم تسعة من المهاجمين العشرة ) ونسبتها نيودلهي الى مجموعة مسلحة باكستانية بالتواطؤ مع اجهزة الاستخبارات الباكستانية.‎

وكان جيلاني قال في تصريح امس الاربعاء: "شهدت الآونة الاخيرة بعض الحركة الى الامام في علاقاتنا مع الهند، ونأمل في استمرار هذه القوة الدافعة والتحرك نحو حوار شامل".

واضاف: "نحن نعتقد ان السلام الدائم في جنوب آسيا امر يمكن تحقيقه وسيسهله حل كل النزاعات القائمة بما في ذلك النزاع بشان جامو وكشمير"، "وفوائد السلام ستكون هائلة بالنسبة الى 1.5 مليار شخص في المنطقة.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: