رمز الخبر: ۱۴۰۹۷
تأريخ النشر: 11:57 - 18 July 2009
عصرایران - (رويترز) - التحم مكوك الفضاء الامريكي انديفر بالمحطة الفضائية الدولية يوم الجمعة ليزيد طاقمها الى عدد قياسي بلغ 13 فردا ويؤذن ايضا ببدء مهمة بناء طموحة مدتها 11 يوما.

وهذه هي المرة الاولى التي يلتقي فيها ممثلون من كل الشركاء الخمسة الاساسيين في محطة الفضاء وهم الولايات المتحدة وروسيا واوروبا واليابان وكندا في المدار.

وقال مارك بولانسكي قائد انديفر "نحن سعداء للغاية لوجودنا هنا. فطاقم يضم 13 هو رقم كبير الى حد ما".

والمهمة الرئيسية للطاقم هي تركيب اخر قطعة من معمل ابحاث ياباني وهي منصة مفتوحة لاجراء تجارب علمية عليها خارج المحطة. وخلال خمس جولات من المشي في الفضاء والاولى مقررة يوم السبت يخطط الطاقم ايضا لاستبدال البطاريات في نظام الطاقة الشمسية للمحطة وقطع الغيار الخاصة بالتوازن لاعداد الموقع المداري من اجل العمليات بعد تقاعد اسطول المكوك في العام المقبل.

وبينما تجمع رواد الفضاء في المدار بدأت ادارة الفضاء والطيران الامريكية (ناسا) فحص خزانات وقود المركبات المكوكية لديها على امل معرفة سبب تطاير قطع من المادة العازلة للحرارة بخزان انديفر اثناء انطلاقه الى المدار يوم الاربعاء.

وقالت الوكالة ان المشكلة التي تعتبر قضية مهمة فيما يتعلق بالسلامة منذ حادث المكوك كولومبيا الذي تحطم اثناء عودة دخوله عام 2003 ومقتل روداه السبعة ينبغي التوصل لحل بشأنها قبل السماح باطلاق المكوك القادم.

وما زال لدى ناسا سبع رحلات لاكمال بناء المحطة الفضائية.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: