رمز الخبر: ۱۴۱۰۶
تأريخ النشر: 15:29 - 18 July 2009
عصرایران - ارنا -قالت مصادر دبلوماسية روسية في دمشق، ان نائب وزير الخارجية الروسي "الکسندر سلطانوف" سيلتقي اليوم السبت في دمشق مع قيادة حرکة المقاومة الاسلامية (حماس) لبحث اخر التطورات على الساحة الفلسطينية.

وکان سلطانوف وصل الى دمشق مساء امس في زيارة تستمر لعدة ايام يبحث خلالها مع القيادة السورية العلاقات الثنائية والوضع في المنطقة، وآفاق عقد مؤتمر موسکو الخاص بالسلام في الشرق الأوسط.

وتوقعت المصادر الدبلوماسية الروسية، ان تتناول مباحثات سلطانوف مع قيادة (حماس) الوضع في قطاع غزة في ظل استمرار الحصار الظالم المفروض على القطاع، واخر المستجدات فيما يتعلق بالحوار الفلسطيني – الفلسطيني الذي يجرى في القاهرة برعاية مصرية.

وروسيا هي العضو الوحيد في اللجنة الرباعية الدولية، التي تضم بالإضافة لها کل من الولايات المتحدة والأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي, التي ترتبط بصلات مع حرکة (حماس).

وذکرت المصادر، ان سلطانوف سيجري غدا مباحثات مع وزير الخارجية السوري "وليد المعلم" تتناول العلاقات الثنائية والوضع في المنطقة، وآفاق عقد مؤتمر موسکو الخاص بالسلام في الشرق الأوسط.

وأعلنت روسيا في أکثر من مناسبة عزمها "استضافة مؤتمر للسلام يرکز على المسار السوري - الإسرائيلي على غرار مؤتمر أنابوليس الذي استضافته الولايات المتحدة أواخر عام 2007 ورکز على المسار الفلسطيني – الاسرائيلي"، وذلک من خلال المشاورات مع الأطراف المعنية بما فيها سورية.

وأعلن الرئيس الروسي "ديمتري مدفيديف" مؤخرا، أن موسکو تسعى لاستضافة مؤتمر للسلام في الشرق الأوسط قبل نهاية عام 2009.

وکانت سورية أعلنت أنها "ستدرس إمکانية المشارکة أو عدمها في المؤتمر في ظل سياسات الحکومة الإسرائيلية الحالية"، مشيرة إلى "ضرورة التحضير الجيد لهذا المؤتمر على أساس مرجعيات السلام, وان القيادة الروسية أخذت الملاحظات السورية بعين الاعتبار".
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: