رمز الخبر: ۱۴۱۱۰
تأريخ النشر: 09:55 - 21 July 2009
اعلن وزير الامن الإيراني في المؤتمر العام لمسؤولي لجان مجاهدي الإسلام عن ان الكيان الصهيوني خطط لعملية إغتيال يستهدف من ورائها اغتيال الرئيس الإيراني احمدي نجاد وعقدت عناصر من الكيان الصهيوني لقاءات مع زمرة المنافقين الإرهابية وتم ذالك على هامش مؤتمر شرم الشيخ في مصر و باريس.
عصرایران - اعلن وزير الامن الإيراني في المؤتمر العام لمسؤولي لجان مجاهدي الإسلام عن ان الكيان الصهيوني خطط لعملية إغتيال يستهدف من ورائها اغتيال الرئيس الإيراني احمدي نجاد وعقدت عناصر من الكيان الصهيوني لقاءات مع زمرة المنافقين الإرهابية وتم ذالك على هامش مؤتمر شرم الشيخ في مصر و باريس.

واشارت وكالة قدسنا الايرانية للانباء ان الوزير غلامحسين محسني إجه اي اكد ان هذه العناصر التقت مع المنظمة الإرهابية التي تتخذ سياسات معادية لإيران لكن المنظمة الإرهابية وضعت شروطاً إزاء القيام بتلك المهمة و طلبت هذه المنظمة شطب اسمها من القائمة السوداء للمنظمات الإرهابية في امريكا والدول الغربية.

وحول الإنتخابات الإيرانية اعلن محسني اجه اي ان الكثير من الدول كانت تسعى وتبذل جهود كبيرة لمنع وصول الرئيس احمدي نجاد مرة اخرى لرئاسة الجمهورية في ايران و دعمت هذه الدول كثير من التيارات الداخلية لكي تقف بوجه الرئيس احمدي نجاد وشكلت هذه الدول المعادية لإيران طابوراً طويلاً ضد الرئيس نجاد كي تمنعه من الوصول الى رئاسة الجمهورية و لعله اكبر من بذل جهوداً و مساعي كبيرة في هذا الإطار هو الكيان الصهيوني و ذلك بسبب المواقف التي صدرت من الرئيس احمدي نجاد تجاه الكيان الصهيوني و يعتبر الكيان الصهيوني سياسات الرئيس الإيراني محمود احمدي نجاد خطراً كبير يهدد وجود هذا الكيان المحتل، حتى وصل الأمر الى التخطيط من قبل الكيان الصهيوني وبتعاون مع زمرة المنافقين لاغتيال احمدي نجاد.

كما اضاف محسني ان ايران اليوم وصلت الى درجة كبيرة في مجالات مختلفة بحيث اضطر اعداء الثورة الإسلامية في ايران الى الإعتراف بأن الجمهورية الإسلامية اصبحت دولة مهمة في المنطقة وحتى في العالم، ولم يمكن تجاوزها وعلى هذا الصعيد طلب الكثير من المسؤولين الغربيين والأمريكين التفاوض مع ايران حسب الإحترام المتبادل و المصالح المشتركة و قال محسني لم يكن من الممكن ان تتحقق هذة العزة التي يتمتع بها النظام و الشعب الإيراني الى بفضل الإستقامة والثبات والصمود الذي صدر عن الشعب الإيراني طوال الثلاثين عام الماضية.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: