رمز الخبر: ۱۴۱۵۰
تأريخ النشر: 11:38 - 25 July 2009
عصرایران - (رويترز) - وافق مجلس مديري صندوق النقد الدولي يوم الجمعة على اتفاق لقرض قيمته 2.6 مليار دولار لمساعدة سريلانكا على التغلب على اثار الازمة المالية العالمية وتمويل برنامج للاعمار بعد حرب اهلية استمرت 25 عاما.

لكن بريطانيا والولايات المتحدة امتنعتا عن المشاركة في المناقشات التي اجراها المجلس بشان القرض في خطوة تعكس مخاوف بشان سجل حكومة سريلانكا لحقوق الانسان.

وبعد أشهر من انتهاء الحرب الاهلية مع متمردي جبهة نمور تحرير تاميل ايلام تواصل الحكومة السريلانكية احتجاز الالاف من التاميل الذين شردهم القتال في معسكرات اعتقال.

وقال براد ادامز مدير اسيا بمنظمة هيومن رايتس ووتش المعنية بحقوق الانسان "الموافقة على قرض -وخصوصا انه يزيد 600 مليون دولار عما طلبته الحكومة- في حين ما زال مئات الالوف محتجزين في معسكرات هو مكافأة على سلوك سيء وليس حافزا على الاصلاح."

وبالموافقة على القرض يمكن لسريلانكا ان تحصل على شريحة قيمتها 322 مليون دولار على الفور بمقتضى برنامج اقراض مدته 20 شهرا.

وقال مسؤول في ادارة اوباما انه سيجري تقديم باقي القرض على مراحل تبعا لمراجعات فصلية لمدى تحسن حقوق الانسان كنتيجة للقرض.

وكانت سريلانكا قد طلبت في مارس اذار قرضا من صندوق النقد بعد ان هبطت احتياطياتها بنسبة 50 في المئة في الاشهر الاربعة الاخيرة من 2008.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: