رمز الخبر: ۱۴۲۱۴
تأريخ النشر: 10:56 - 28 July 2009
عصرایران - (رويترز) - اعتقلت السلطات الامريكية يوم الاثنين سبعة اشخاص من نورث كارولينا اتهموا بالتآمر لتنفيذ هجمات إرهابية في الخارج بما في ذلك في كوسوفو والاردن وقطاع غزة.

وقال المدعون الأمريكيون إن زعيم المجموعة دانييل باتريك بويد الذي تدرب في افغانستان وباكستان في الفترة من عام 1989 إلى عام 1992 واستخدم خبرته في انشاء تنظيمه لتدريب المقاتلين وجمع المال وتنفيذ هجمات في الخارج.

وقال مسؤول أمريكي للصحفيين انه لا يوجد مؤشر على ان مجموعة بويد لها صلة باي تنظيم دولي للمتشددين او انها كانت تعتزم شن هجمات في الولايات المتحدة.

وفي لائحة الاتهام المكونة من سبعة بنود وصدرت يوم الاثنين في راليه بنورث كارولينا اتهمت السلطات بويد واخرين من بينهم ابناه بالسفر الى غزة واسرائيل والاردن وباكستان وكوسوفو لتخطيط هجمات والمشاركة فيها.

وقال جورج اي.بي المدعي العام الامريكي لشرق نورث كارولينا "هذه التهم توضح ان الارهابيين وأنصارهم لا يقتصرون على المناطق النائية من بعض الاراضي البعيد لكنهم قد ينشأون ويستفحلون هنا في الداخل."

ويواجه السبعة جميعا السجن مدى الحياة اذا أدينوا.

واتهم السبعة بالتآمر لتقديم دعم مادي الى ارهابيين والتآمر لقتل اناس وخطفهم وتشويههم وايذائهم في الخارج. ويواجه بويد واخرون ايضا تهما تتصل بالسلاح.

وفضلا عن ذلك اتهمت اللائحة بويد واخرين من المجموعة بالتدرب على الاسلحة التي حصلوا عليها -ومعظمها كما يقول المسؤول الامريكي بنادق وطلقات خارقة للدروع.

وتقول لائحة الاتهام ان المتهمين انغمسوا في تلك الانشطة من اواخر عام 2006 حتى هذا الشهر ولكنها لم تتهمهم بتنفيذ اي هجمات.

وبالاضافة الى بويد شملت المجموعة هايسن شريفي وانيس سوباسيك وزكريا بويد ودايلون بويد ومحمد عمر على حسن وزياد ياغي.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: