رمز الخبر: ۱۴۲۱۷
تأريخ النشر: 11:15 - 28 July 2009
عصرایران - (رويترز) - قالت حكومة كولومبيا يوم الاثنين إن ثوارا كولومبيين حصلوا على صواريخ اشترتها فنزويلا في اوروبا وهو اتهام قد يزيد العلاقات المتوترة فعلا سوءا بين البلدين الجارين.

وقال نائب الرئيس الكولومبي فرانسيسكو سانتوس ان الحكومة تجري تحقيقات لمعرفة كيف وجدت هذه الاسلحة المضادة للدبابات طريقها الى القوات المسلحة الثورية لكولومبيا (فارك).

وقال سانتوس للاذاعة المحلية "في عدة عمليات استطعنا الاستيلاء على ترسانات اسلحة فارك. ووجدنا اسلحة ثقيلة منها اسلحة مضادة للدبابات باعها بلد اوروبي لفنزويلا وصارت في نهاية الامر في أيدي فارك."

وقال وزير الداخلية الفنزويلي طارق العسيمي ان هذا الاتهام غير صحيح ووصف بيان سانتوس بانه "تعد".

وكانت مجلة سيمانا الكولومبية الاسبوعية قالت يوم الاحد ان صواريخ سويدية بيعت الى حكومة فنزويلا عثر عليها في معسكرات فارك.

وتقاتل فارك من أجل ثورة اشتراكية منذ ستينات القرن الماضي وتصنفها واشنطن على انها جماعة ارهابية.

وكان الرئيس الكولومبي الفارو اوريبي -وهو حليف رئيسي للولايات المتحدة في المنطقة- حث المجتمع الدولي على منع مثل هذه المبيعات للاسلحة.

وتتهم حكومة اوريبي الرئيس الفنزويلي هوجو شافيز بانها لا تبذل ما فيه الكفاية لمكافحة فارك وتجارة الكوكايين التي تغذي تمرد الثوار. وترفض فنزويلا هذه الاتهامات.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: