رمز الخبر: ۱۴۲۲۵
تأريخ النشر: 11:51 - 28 July 2009
دعت الجمهوريه الاسلاميه الايرانيه مجلس الامن الدولي الي انهاء صمته حيال جرائم الکيان الصهيوني وان يقوم بالرد الفوري و الحازم علي الجرائم الوحشيه التي يرتکبها هذا الکيان الغاصب بحق البشريه .
عصرایران - دعت الجمهوريه الاسلاميه الايرانيه مجلس الامن الدولي الي انهاء صمته حيال جرائم الکيان الصهيوني وان يقوم بالرد الفوري و الحازم علي الجرائم الوحشيه التي يرتکبها هذا الکيان الغاصب بحق البشريه .
   
جاء ذلک خلال موتمر صحافي عقده مساعد ممثليه ايران لدي الامم المتحده محمد آل حبيب امس الاثنين تطرق خلاله الي الجرائم التي يتعرض لها الشعب الفلسطيني علي يد القوات الصهيونيه .

و اکد ال حبيب ان الکيان الصهيوني يواصل ممارساته العنصريه التعسفيه و جرائمه الوحشيه المستمره منذ نحو سته عقود ضد الشعب الفلسطيني الاعزل و ان العالم يشاهد کل يوم عمليات القتل و هدم البيوت و انتهاک حقوق الشعب الفلسطيني من قبل الصهاينه .

و اوضح ان استمرار الحصار الظالم ضد اهالي غزه زاد من تفاقم الازمه الانسانيه في القطاع و اصبح الشعب الفلسطيني المحاصر في غزه محروم حتي من السلع والخدمات الضروريه .

و اشار الي مواصله الکيان الصهيوني سياسته العدوانيه ضد الشعب اللبناني و اهالي هضبه الجولان السوريه المحتله مشددا ان ذلک يتعارض بقوه مع قرارات مجلس الامن و منها القرار رقم 1701.

و راي مساعد ممثليه ايران لدي الامم المتحده ان بعض التصريحات الاخيره للمسوولين الصهاينه کشفت عن نياتهم الخبيثه حيال دول و شعوب المنطقه و اظهرت بان الکيان الصهيوني يقوم بتضليل الراي العام العالمي و العمل علي ايهام الاخرين بانه حريص علي استباب السلام و الامن في المنطقه .

و اعتبر تباطوء المجتمع الدولي و مجلس الامن في وقف جرائم الکيان الصهيوني ضد الشعب الفلسطيني کان سببا وحافزا لتشجيع هذا الکيان الغاصب للاستمرار بسياساته العدوانيه .

و سخر آل حبيب من الاتهامات الباطله التي وجهها الممثل الدائم للکيان الصهيوني ضد ايران حول دعمها للارهاب و سعيها لامتلاک اسلحه دمار شامل و اکد بان مثل هذه المزاعم الباطله تعتبر خطوه فاشله لتحريف الراي العام عن الجرائم البشعه التي يرتکبها الکيان الصهيوني ضد الشعب الفلسطيني و شعوب المنطقه .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: