رمز الخبر: ۱۴۲۷۴
تأريخ النشر: 16:07 - 29 July 2009
ويقول متبنو المشروع ان الهدف من تحويل هذه المؤسسات الى وزارة هو ان يتحمل الوزراء المسؤولية امام البرلمان.
عصر ايران – صوت اعضاء البرلمان الايراني في اجتماعهم يوم الثلاثاء 28 يوليو على صفة مستعجلة لمشروع قدمه عدد من النواب لتحويل مؤسسة التربية البدية ، ومؤسسة الثقافة والسياحة ومؤسسة الشهيد وشؤون المضحين الى وزارات وكذلك ضم المؤسسة الوطنية للشباب الى وزارة الرياضة.

وصوت 117 نائبا لصالح المشروع وعارضه 50 نائبا فيما امتنع سبعة نواب عن التصويت من اصل 213 نائبا شاركوا في الجلسة.

ويقول متبنو المشروع ان الهدف من تحويل هذه المؤسسات الى وزارة هو ان يتحمل الوزراء المسؤولية امام البرلمان.

واذا ما تم التصديق النهائي على المشروع فان مؤسسة التربية البدنية (الریاضة) ستتحول الى وزارة الرياضة ، ومؤسسة التراثي الثقافي والسياحة والمشغولات اليدوية الى وزارة التراث الثقافي والسياحة ومؤسسة الشهيد وشؤون المضحين الى وزارة شؤون المضحين.

وقال احد نواب البرلمان الذي صوت لصالح هذا المشروع ان بداية الولاية الرئاسية الثانية لاحمدي نجاد وتقديم الوزراء الجدد لنيل ثقة البرلمان يشكل فرصة مناسبة لتغيير هيكلية الحكومة.

ويقول المدافعون عن هذا المشروع ان المشروع لا يؤدي الى خفض صلاحيات رئيس الجمهورية بل يقلل من حجم مسؤولياته لان تغييرا كهذا سيؤدي الى الا يكون رئيس الجمهورية ملزما بتقديم الايضاحات حتى حول الاجراءات الطفيفة لمساعديه وان يحضر شخصيا الى البرلمان.

ويقول البعض انه بما ان هذا التغيير في هيكلية الحكومة لم يتم بمبادرة من الحكومة نفسها فان الحكومة قد تعارضه.

وتنص المادة 124 من الدستور الايراني على ان بامكان رئيس الجمهورية ومن اجل القيام بواجباته القانونية اختيار مساعدين له وان نائبه الاول قادر بموافقة الرئيس على ادارة اجتماع مجلس الوزراء والتنسيق مع سائر المعاونيات.

وعلى النقيض من تعيين الوزراء ، فان تعيين مساعدي رئيس الجمهورية لا يحتاج الى نيل ثقة البرلمان وان هؤلاء المعاونين غير ملزمين بالرد على استفسارات البرلمان.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: