رمز الخبر: ۱۴۳۰۵
تأريخ النشر: 14:13 - 30 July 2009
عصرایران - أعلن الادعاء في طهران في بيان بشأن الاحداث التي تلت انتخابات رئاسة الجمهورية, ان أول مجموعة من العناصر التي شاركت ميدانيا في احداث الشغب ستجري محاكمتها السبت القادم.

وأفادت وكالة مهر للأنباء ان البيان انتقد موقف الاستكبار العالمي, الذي يدعي الدفاع عن حقوق الانسان والديموقراطية, بزعامة امريكا وبريطانيا من الانتخابات الرئاسية في ايران والتي تمثل أكثر الانتخابات ديموقراطية وكذلك تدخلها في الشؤون الداخلية الايرانية .

واشار البيان الى ان البعض الذين باعوا أنفسهم للأجنبي والمغرر بهم في داخل البلاد كانوا اداة بيد الاجانب للقيام بأعمال غير قانونية تستهدف استقرار المجتمع من اجل تهيئة الارضية لعملاء العدو لاثارة الفتنة والقيام بأعمال شريرة أدت الى الحاق خسائر بشرية ومادية كبيرة بالمواطنين .

واضح البيان بأن قوات الشرطة والامن والتعبئة الشعبية تدخلت في الوقت المناسب وتمكنت من القاء القبض على مثيري الشغب وإخماد الفتنة , حيث القي القبض على عدد من المخططين والموجهين والعناصر التي شاركت ميدانيا في احداث الشغب , وستتم محاكمة أول مجموعة منهم يوم السبت القادم الأول من أغسطس / آب .

يذكر ان من بين المتهمين أشخاصا تم التعرف عليهم واعتقالهم بالتعاون مع أبناء الشعب من خلال الصور الملتقطة للاحداث , والبعض الآخر الذين ظهروا في الصور وهم حاليا متوارون عن الانظار سيتم اعتقالهم بالتأكيد وتسليمهم الى القضاء .
والتهم الموجهة الى هذه المجموعة كالتالي :

1- مهاجمة المراكز العسكرية بالسلاح والقنابل المحرقة .
2- مهاجمة المراكز الحكومية وإشعال النيران فيها .
3- تدمير الأموال العامة .
4- بث الخوف والرعب في اوساط الشعب .
5- الارتباط مع الزمر المعادية والمحاربة مثل زمرة المنافقين .
6- الاعتداء على منتسبي قوات الشرطة والأمن .
7- الاعتداء على المواطنين .
8- تدمير الأموال الخاصة للمواطنين .
9- اعداد التقارير لوسائل الاعلام الاجنبية والمعادية .
10- توزيع المنشورات المعادية لنظام الجمهورية الاسلامية المقدس .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: