رمز الخبر: ۱۴۳۳۶
تأريخ النشر: 12:45 - 01 August 2009
عصرایران - أشاد خطيب جمعة النجف صدر الدين القبانجي بسيطرة القوات العراقية على معسكر زمرة المنافقين الارهابية, مطالبا الحكومة بمحاسبة عناصر الزمرة المتورطين في اعمال عسكرية ضد أبناء الشعب العراقي.

وأفادت وكالة مهر للأنباء نقلا عن وكالة أصوات العراق ان القبانجي قال خلال خطبة صلاة الجمعة أمس في مدينة النجف الاشرف بالعراق, "لا بد من الاشادة بالقوات العراقية التي فرضت سيطرتها على معسكر اشرف في محافظة ديالى واخضاعه للقوانيين العراقية ", لافتا بأن اعضاء زمرة المنافقين الارهابية محتلين للاراضي العراقية, ويجب اخضاعهم للعدالة.

وطالب القبانجي من الحكومة العراقية محاسبة المتورطين من عناصر هذه الزمرة في قمع انتفاضة شعبان او اولئك الذين تثبت مشاركتهم وتحالفهم مع الارهابين والقاعدة في سفك الدم العراقي, منوها "نحن نقف مع الحكومة باجلائهم الى الدول التي تبحث عن حقوق الانسان او غيرها ".

وفي سياق آخر, رفض القبانجي وهو قيادي في المجلس الاعلى الاسلامي العراقي, "اية مفاوضات بين الحكومة الامريكية والفصائل المسلحة, مشددا "نشجب هذه المحادثات التي تعطي اكثر من رسالة للشعب العراقي بان امريكا ليست لها مصداقية في العمل وفق الاتفاقية الامنية الموقعة بين البلدين".

وتابع "نرفض قبول اية مجموعة مسلحة قامت بقتل العراقين بهذه المفوضات او الدخول في العملية السياسية ", لافتا الى أن "العراقيين لا يريدون استعداء امريكا ولا اية دولة اخرى ".

وتقع مدينة النجف التي تضم مرقد الإمام علي بن ابي طالب عليه السلام , على مسافة 160 كم جنوب غرب العاصمة بغداد.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: