رمز الخبر: ۱۴۳۴۲
تأريخ النشر: 13:21 - 01 August 2009

عصر ایران - السليمانية/العراق/ - رويترز - صرح مسؤولو أمن عراقيون يوم الجمعة بأن ثلاثة اجانب يعتقد انهم امريكيون اختفوا قرب حدود العراق الشمالية مع ايران ولكن لم يتسن للمسؤولين الامريكيين تأكيد النبأ.

وقال مسؤول امني كبير في السليمانية ان اربعة سائحين وصلوا الى مدينة السليمانية الكردية الواقعة على بعد 260 كيلومترا شمال شرقي بغداد من اربيل عاصمة المنطقة الكردية العراقية التي تتمتع بحكم ذاتي الى حد كبير يوم الاربعاء.

ويوم الخميس ذهب ثلاثة من المجموعة الى منطقة احمد اوا السياحية والمعروفة بشلالاتها والواقعة على بعد نحو 150 كيلومترا شرقي السليمانية قرب الحدود الايرانية. وكان الشخص الرابع في المجموعة مريضا وبقي في السليمانية.

واضاف انه يعتقد ان المسافرين ربما ضلوا طريقهم الى الاراضي الايرانية.

وقال"اتصلوا هاتفيا بصديق لهم في السليمانية وابلغوه بأننا في مشكلة ويحتجزنا جنود لا يتحدثون الكردية او العربية."

ويعتقد ان احد افراد المجموعة يتحدث العربية.

وأكد عقيد شرطة انور حاج عمر من قوة شرطة حلبجة في شمال العراق هذه التفصيلات واضاف انه لم يكن لدى المجموعة حراس شخصيون او مترجم وشوهدوا لاخر مرة في الساعة 11 مساء تقريبا في المنتجع.

ولا توجد علامة حدودية واضحة بين ايران والعراق عند احمد اوا.

ولم يتسن للمسؤولين في السفارة الامريكية في بغداد ان يؤكدوا او ينفوا على الفور هذا النبأ.

وفي واشنطن قال مسؤول كبير في ادارة الرئيس باراك اوباما في ساعة متأخرة من ليل الجمعة ان السفارة على علم بهذا التقرير وانها تقوم بالتحري عنه.

واضاف المسؤول"نستخدم كل الوسائل المتاحة لتحديد حقائق القضية.

"نأخذ كل قضايا الاحتجاز على محمل الجد."


الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: