رمز الخبر: ۱۴۴۰۳
تأريخ النشر: 15:16 - 03 August 2009
عصرایران - ارنا استأثرت تطورات الاوضاع في الجمهورية الاسلامية الايرانية باهتمام الصحف السورية الصادرة اليوم الاثنين.
   
وقالت صحفية "البعث" الناطقة باسم الحزب الحاکم، ان عددا من النواب في مجلس الشورى الاسلامي رفعوا دعوى أمام القضاء ضد المرشح الخاسر في الانتخابات الرئاسية "مير حسين موسوي" بسبب تصرفاته المتطرفة.

ونقلت الصحيفة عن "محمد تقي رحبار" عضو اللجنة القضائية في المجلس قوله، لقد "تم إيداع الشکوى قبل بضعة أسابيع بسبب التصرفات المتطرفة لموسوي الذي لم يحالفه الحظ، ونريد أن ينظر فيها القضاء".

من جهتها قالت صحيفة "الثورة" الرسمية، ان عضو لجنة السياسة الخارجية في مجلس الشورى الاسلامي "زهرة الهيان" اکدت، أن الاعترافات التي أدلى بها بعض المتهمين بأحداث الشغب التي أعقبت الانتخابات تزيد من مصداقية النظام وتزيد ثقة الشعب به، وذلک في إشارة إلى اعترافات "محمد علي ابطحي" أمام المحکمة والتي أکد خلالها أن الانتخابات الرئاسية التي أفرزت فوز الرئيس "محمود احمدي نجاد" کانت نظيفة بالکامل.

بدورها قالت صحيفة "تشرين" الرسمية، ان الهيان اشارت إلى طرح الإصلاحي "تاج زادة" احتمال خسارة الإصلاحيين في الانتخابات وضرورة تنفيذ سيناريو التزوير والاحتجاجات وتحريض الناس على أساس معلومات خاطئة، قائلة : إنهم أعدوا رسالة ملفقة تشير إلى تزوير الانتخابات. ‏

وأضافت الهيان بحسب الصحيفة، إن سيناريوهات متعددة أعدت بحق إيران في خضم الانتخابات، ومنها مشاهد القتل في الشوارع وبثها للعالم من أجل المس بالمکانة التي تحظى بها إيران لدى الشعوب مؤکدة على معاداة هذه السيناريوهات للثورة، لکنها لن تستطيع النيل منها. ‏

من جانبها اشارت صحيفة "الوطن" الخاصة الى، ان محکمة طهران الثورية کانت بدأت أمس الأول محاکمة نحو مئة شخص لمشارکتهم في اعمال الشغب التي اعقبت الانتخابات الرئاسية.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: