رمز الخبر: ۱۴۴۰۶
تأريخ النشر: 08:31 - 04 August 2009
هؤلاء هم سياح ، لكنهم فريق خبري مهني يوجههم عن بعد شون مك فيسل مؤلف كتاب "انارشي من اميركا الشمالية في البلقان" في جولتهم على كل من سورية والعراق وايران وانه كان على اتصال معهم خلال هذه الجولة عن طريق القمر الاصطناعي الثريا.
عصر ايران – ذكر موقع "تابناك" الالكتروني انه مع اتضاح هوية الصحفيين الامريكيين الثلاثة فانه يبدو فان اهداف الدخول غير القانوني لهؤلاء الى الحدود الايرانية هي اكثر من خطأ في تحديد المكان الجغرافي.

واضاف ان ثلاثة صحفيين امريكيين وهم جوشا فتال و شين بورو والسيدة سارا شرود دخلوا قبل يومين بشكل غير قانوني الى ايران عن طريق كردستان العراق ولذلك فانهم اعتقلوا على يد حرس
الحدود الايرانيين.

واوضح ان وسائل الاعلام الدولية ، ذكرت بان هؤلاء هم سياح ، لكنهم فريق خبري مهني يوجههم عن بعد شون مك فيسل مؤلف كتاب "انارشي من اميركا الشمالية في البلقان" في جولتهم على كل من سورية والعراق وايران وانه كان على اتصال معهم خلال هذه الجولة عن طريق القمر الاصطناعي الثريا.

واضاف هذا التقرير ان مك فيسل وجه هؤلاء بهذه الطريقة الى داخل الحدود الايرانية ، ليكرروا تجربة الصحفيين الامريكيين الاخرين الذين دخلوا الى ايران بصورة غير شرعية عن طريق كردستان العراق.

ورغم انه لم يتضح بعد الهدف الحقيقي لهؤلاء الصحفيين والكاتب الامريكي من الدخول غير القانوني الى ايران لكن نظرا الى ماضيهم وكيفية دخولهم فانه يمكن القول بانهم كانوا ينوون الدخول الى ايران بصورة غير قانونية وكانوا ينوون ايضا الاقامة بصورة غير شرعية في ايران.

وشين بورو من كاليفورنيا ويعمل لصالح صحيفتي كريستين ساينس مانيتور وسان فرانسيسكو كرونيكل وهو صحفي يهودي ينشر مقالاته بصورة رئيسية في دعم الصهاينة. كما ان السيدة سارا شرود وهي من كاليفورنيا تنشر مقالاتها في الموقع السياسي الامريكي "ماتادور" الذي يعتبر من المواقع المعروفة وتنشر مقالاتها حول الشيعة خاصة في اليمن والعراق.

لكن الشخص الرئيسي لهذه المجموعة هو جاشوا فتال وهو صهيوني متطرف ومن ولاية بنسيلفانيا الامريكية. وهو يهودي له ميول صهيونية ويعمل في مركز ابحاث "ابرفيتشو" كمنسق. كما انه كاتب في اسبوعية "جويش ويك" اليهودية.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: