رمز الخبر: ۱۴۴۰۷
تأريخ النشر: 08:42 - 04 August 2009
مصدر هذه العواصف الرملية والترابية هي السعودية والعراق ويقول الخبراء ان انتشار الصحارى وعدم الاهتمام بمكافحة التصحر في العراق والسعودية والاردن وسوريا يشكل احد اسباب هذا التلوث.
عصر ايران – اعلن المدير العام لشركة مراقبة نوعية الجو في طهران يوسف رشيدي ان الظروف الجوية في طهران بلغت مرحلة حادة بسبب دخول موجة جديدة من العاصفة الترابية التي مصدرها العراق والسعودية.

وقال رشيدي ان الظروف الجوية في طهران غير مؤاتية بالنسبة للمصابين بامراض القلب والتنفس والمسنين والاطفال.

ومصدر هذه العواصف الرملية والترابية هي السعودية والعراق ويقول الخبراء ان انتشار الصحارى وعدم الاهتمام بمكافحة التصحر في العراق والسعودية والاردن وسوريا يشكل احد اسباب هذا التلوث.

ويضيف الخبراء ان الجفاف والسدود التي بنيت عند منابع دجلة والفرات تشكل السبب الرئيسي لهذه الاتربة والرمال ، لان بناء السدود يؤدي الى عدم وصول الماء الى المناطق السفلى لهذين النهرين في العراق وبالتالي جفاف العديد من المستنقعات هناك.

ويرى الخبراء ان احد الاسباب الاخرى يعود الى هور العظيم الذي جف خلال السنوات الاخيرة خاصة من قبل نظام صدام.

وهذه هي المرة الثانية التي تنتقل فيها العواصف الترابية والرملية من المناطق الغربية من البلاد الى العاصمة طهران. وقبل نحو شهر ادت العاصفة الترابية الى اغلاق المدارس والدوائر في طهران وبعض المدن الايرانية الكبرى.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: