رمز الخبر: ۱۴۴۲۰
تأريخ النشر: 11:10 - 04 August 2009
عصرایران - أعلن رئيس قسم الاستخبارات في الشرطة الخاصة لمكافحة المخدرات بأفغانستان عن وضع خطة مشتركة بين ايران وافغانستان وباكستان للتصدي لعمليات تهريب المخدرات.

وأوضح رئيس قسم الاستخبارات في الشرطة الخاصة لمكافحة المخدرات بأفغانستان محمد ميرزا سيفي , في تصريح لوكالة مهر للأنباء أن الأولوية لدى بلاده هي تقليل زراعة الخشخاش في الولايات المختلفة في افغانستان وزيادة عدد الولايات التي وصل انتاجها من هذا النبات الى مستوى الصفر , مشيرا الى ان عدد هذه الولايات في العام 2008 بلغ 18 ولاية وبفضل الجهود المبذولة والدعم الدولي وصل عدد هذه الولايات في الوقت الحاضر الى 24 ولاية .

وأكد ان افغانستان أعدت خطة مشتركة للتصدي لعمليات تهريب المخدرات بالتعاون مع الأشقاء في ايران وباكستان , في حال تنفيذها سنتمكن من كشف وضبط القسم الأعظم من المخدرات المهربة والقبض كذلك على عصابات التهريب .

وأوضح رئيس قسم الاستخبارات في الشرطة الخاصة لمكافحة المخدرات بأفغانستان , أنه في اطار هذه الخطة تم في السادس والعشرين من شهر يوليو/ تموز الماضي تنفيذ عمليات مشتركة بين ايران وافغانستان في منطقتي "ترقندي" و حدود "تايباد" , مؤكدا انه سيتم الإعلان عن نتائج هذه العمليات قريبا .

كما اشار محمد ميرزا سيفي الى ان غالبية المخدرات المنتجة والمصنعة في افغانستان يتم زراعتها وتصنيعها داخل المختبرات في الولايات الافغانية الخاضعة لسيطرة حركة طالبان مثل الولايتين "هلمند" و "اوروزغان" , مؤكدا ان الولايات الخاضعة لسيطرة الحكومة لا يسمح لها بزراعة وانتاج المخدرات.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: