رمز الخبر: ۱۴۴۲۴
تأريخ النشر: 12:31 - 04 August 2009
عصرایران - حذر السيد مقتدى الصدر, من محاولات يعد لها الاحتلال لتزوير الانتخابات التشريعية المقبلة في العراق وتغيير نتائجها لصالح أتباعه.

وأفادت وكالة مهر للأنباء نقلا عن موقع النهرين نت , ان السيد مقتدى الصدر حذر في رسالة جديدة وجهها لمؤتمر نسوي تابع للتيار الصدري انعقد في بغداد, من محاولات يعد لها الاحتلال لتزوير الانتخابات المقبلة وتغيير نتائجها لصالح أتباعه, وايقاع الفتنة بيت أبناء الوطن وزعزعة الاستقرار .

وأضاف مقتدى الصدر إن الشعب العراقي "توالت عليه الدكتاتوريات عبر السنين والأعوام والآن يعيش هذا الشعب في عصر الاحتلال وجيوش الظلام التي لا طائل منها إلا تفتيت العراق وتقسيمه وتأجيج الفتن والحروب فيما بين أبنائه", مؤكداً أن الاحتلال ما زال جاثما على ارض العراق وانه يسعى إلى إبقاء قواته في الأراضي العراقية .

واعتبر الصدر أن انسحاب القوات الأمريكية من المدن أمر قريب جدا للمستحيل, وقال أن هذه القوات الغازية ستسعى للهيمنة على العراق بأذرعها ومليشياتها وشخصياتها وسفاراتها واستخباراتها, مؤكداً أن القوات المحتلة وعلى رأسها أمريكا تعمل من أجل تجزئة العراق من الناحية السياسية والثقافية والفكرية والدينية, بل وفي شتى المجالات .

ودعا السيد مقتدى الصدر العراقيين إلى الوقوف صفا واحدا من أجل إبعاد أمريكا وتدخلاتها العلنية والسرية في الانتخابات التشريعية المقبلة, لكي لا تتكرر المأساة التي حدثت في الانتخابات السابقة مرة أخرى, كما دعا العراقيين إلى الابتعاد عن الطائفية والحزبية المقيتة في الانتخابات المقبلة .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: