رمز الخبر: ۱۴۴۳۳
تأريخ النشر: 14:31 - 04 August 2009
عصرایران - (رويترز) - قالت الشرطة الافغانية ان متشددين من طالبان أطلقوا تسعة صواريخ على الاقل على العاصمة الافغانية قبيل فجر يوم الثلاثاء مما أسفر عن اصابة طفل واحداث بعض الاضرار في هجوم هو الاكبر من نوعه منذ سنوات.

وتوعدت طالبان بتعطيل انتخابات الرئاسة الافغانية المقرر اجراؤها يوم 20 أغسطس اب وناشدت الافغان مقاطعة الاقتراع في ثاني انتخابات رئاسية مباشرة منذ ان اطيح بالحركة الاسلامية المتشددة من السلطة في 2001 .

وقال سيد غفار وهو ضابط كبير في الشرطة الافغانية ان صاروخين سقطا في حي وزير أكبر خان حيث توجد عدة سفارات ومقر القوات التي يقودها حلف شمال الاطلسي في أفغانستان في حين سقط باقي الصواريخ على أجزاء أخرى في كابول.

وقالت طالبان انها أطلقت 12 صاروخا في كابول وان الهدف كان المطار المدني والعسكري المشترك للمدينة.

وقال سكان ان الهجوم الصاروخي الذي وقع يوم الثلاثاء هو الاكبر في بضع سنين.

وصعدت طالبان الهجمات في البلاد قبل الانتخابات لكن العنف ظل في معظمه خارج العاصمة.

وأدى هجوم بقنبلة زرعت في الطريق وأعلنت طالبان المسؤولية عنه الى مقتل 12 شخصا على الاقل في غرب أفغانستان يوم الاثنين بعد عطلة نهاية اسبوع دامية قتل فيها 9 جنود اجانب.

وأرسل حلف شمال الاطلسي والجيش الامريكي الالاف من الجنود الاضافيين في الشهور القليلة الماضية لتأمين انتخابات الرئاسة المهمة بالنسبة لكابول وواشنطن التي جعلت أفغانستان على رأس أولويات سياستها الخارجية.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: