رمز الخبر: ۱۴۴۳۶
تأريخ النشر: 14:48 - 04 August 2009
عصرایران - العالم - فرقت السلطات الامنية السعودية يوم الاحد احتجاجا ضم ثلاثة الاف طالبة بجامعة الطائف غرب المملكة اقيم اعتراضا على ما وصف بـ "التلاعب" في القبول الجامعي.

واحتجت الطالبات على قرار اغلاق ابواب القبول في وجوههن "رغم انهن حضرن بناء على مواعيد قررتها الجامعة سابقا واعلنت فيها توافر النسب حسب الجداول والمواعيد" كما اكدت الطالبات المحتجات.

وادى قرار الجامعة الي قيام احتجاج حاشد اغلقت خلاله الشوارع المؤدية للجامعة وحدوث اشتباكات مع حارسات الامن نتج عنها اصابات وحالات اغماء بين الطالبات والامهات.

ووفقا لشهود اقتحمت الطالبات برفقة امهاتهن بوابة الكلية رغم محاولة حارسات الامن منعهن ما تسبب في حدوث الاشتباكات.

كما اغلق المئات من اباء وذوي الطالبات الشوارع المؤدية لمقر الجامعة في حي قروى.

وتدخلت قوات الشرطة وقوات الامن الوقائي لتفريق الاحتجاج الذي قدر المشاركون فيه بنحو ثلاثة الاف مشارك ومشاركة.

ووفقا لصحيفة عكاظ اتهم اباء الطالبات جامعة الطائف بالتلاعب "اذ فتحت باب القبول للنسب قبل اليوم المحدد ما تسبب في حرمان الكثير من طالبات الانتظام فرصة القبول والتسجيل".

واكد منير العتيبي وعبد العزيز العتيبي وعبد الله الثمالي وهم من ذوي الطالبات وجود تلاعب في القبول حيث سجلت مجموعة من الطالبات خلال الاسبوع الماضي بعد صلاة العشاء وبنسب اقل من المطلوب.

وارجع مدير جامعة الطائف الدكتور عبد الاله باناجه تدخل رجال الامن لفض الاحتجاج "كاخر الحلول التي ارتاتها الجامعة".

وكانت اروقة الكلية شهدت ليلة امس الاول اعتصام 70 طالبة من خريجات الثانوية العامة في مقر الكلية احتجاجا على رفض استلام ملفاتهن بعد تاكيد قبولهن عبر الموقع الالكتروني للجامعة.

وقبلت الطالبات مبدئيا عبر الموقع الالكتروني بناء على نسب الثانوية العامة واختبار القدرات وتحديد الموعد لاستلام ملفاتهن الا انها لم تستلم.

وتطال مسؤولي القبول في الجامعات السعودية اتهامات بالتلاعب في قبول الطلاب وخضوعهم لاعتبارات قبلية ومناطقية وطائفية الى جانب تلقي رشاوى لتمرير قبول من لا تنطبق عليهم شروط القبول وسط عجز الجامعات عن استيعاب اغلب خريجي الثانوية.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: