رمز الخبر: ۱۴۴۵۰
تأريخ النشر: 08:47 - 05 August 2009
عصرایران - لقي خمسة أشخاص على الأقل مصرعهم، وأُصيب أكثر من 15 آخرين، في إطلاق نار وقع داخل أحد المراكز الرياضية بولاية بنسلفانيا الأمريكية، في وقت متأخر من مساء الثلاثاء.

وأكد المسؤول المحلي ببلدة "كولير"، غاري فيتوكيو، لـCNN أن المهاجم، الذي لم يتم الكشف عن هويته أو دوافعه على الفور، سقط بين القتلى، ولم يُعرف بعد ما إذا كان هناك تبادل لإطلاق النار مع المهاجم، أم أنه أطلق النار على نفسه.

وأفادت متحدثة باسم مستشفى "ميرسي" بأن المستشفى استقبل خمس فتيات مصابات بطلقات نارية نتيجة الحادث، الذي وقع في مركز LA للياقة البدنية، مشيرة إلى أن ثلاثة حالتهن خطيرة، والاثنتان الأخريان في حالة حرجة.

كما ذكر متحدث باسم مستشفى "أليغيني جنرال"، أنه تم نقل حالتين إلى مركز الطوارئ بالمستشفى، مشيراً إلى أن كلا الحالتين لفتاتين، وفي حالة شبه مستقرة.

وكذلك، فقد أفاد متحدث باسم مستشفى "سانت كلير" بأن المستشفى استقبل ثلاث حالات مساء الثلاثاء، اثنتان منهن حالتهما مستقرة، بينما توفيت الثالثة بعد قليل من وصولها إلى المستشفى، متأثرة بإصابتها بطلق ناري في الصدر.

ولم يتضح ما إذا كانت المصابة التي توفيت بمستشفى "سانت كلير"، ضمن الحالات الخمسة التي أشار إليها فيتوكيو، أم أنها حالة جديدة، مما قد يرفع عدد ضحايا "الحادث" إلى ست وفيات حتى
اللحظة.

وقال بيري كالابرو، من بلدة "بريدجفيل" القريبة من مدينة "بيتسبرغ"، لـCNN إنه كان بالمركز الرياضي وقت وقوع الحادث، مشيراً إلى أنه سمع صوت صراخ وإطلاق نار، مشيراً إلى أنه فر بالهروب من المكان ولم يمكنه رؤية المهاجم أو الضحايا.

كما أشار شهود آخرين، في تصريحات لمحطة TWAE الشقيقة لـCNN، إلى أن الضوء انطفأ فجأة، ثم سمعوا صوت إطلاق نار كثيف، وشاهدوا أضواء تبرق في الظلام، وبعد ذلك تبينوا أنها كانت معركة نارية.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: