رمز الخبر: ۱۴۴۵۱
تأريخ النشر: 09:23 - 05 August 2009
عصرایران-  (CNN) -- قالت تقارير إعلامية إن الرئيس الكوري الشمالي كيم يونغ أصدر عفوا رئاسيا عن صحفيتين أمريكيتين، تقضيان حكما بالسجن، وفقا لما ذكرته وكالة "كيسنا" الرسمية.

ويأتي العفو الرئاسي بعد زيارة قام بها الرئيس الأمريكي الأسبق، بيل كلينتون، إلى كوريا الشمالية فجر الثلاثاء في جهود لإطلاق سراح الصحفيتين الذي حكمت عليهما محكمة بالسجن 12 عاماً، بتهمة الدخول غير المشروع إلى كوريا الشمالية.

وقالت الوكالة الكورية الرسمية "الرئيس كلينتون عبر عن اعتذاره الصادق للرئيس يونغ عن العمل العدائي الذي قامت به الصحفيتان بعدما دخلتا بشكل غير قانوني.. وطلب من الرئيس يونغ العفو عن الصحفيتين وإرسالهما إلى بلادهما."

وفي وقت سابق، لم تكشف وكالة الأنباء الرسمية عن هدف الزيارة في معرض إشارتها لوصول الرئيس الأمريكي الأسبق، إلا أن مصادر مطلعة كشفت لـCNN، بأنها تدخل في سياق السعي للإفراج عن الصحفيتين: لورا لينغ، وإيونا لي، مراسلتا "قناة كارنت"، ويشارك في إدارتها نائب الرئيس الأمريكي الأسبق، آل غور.

واكتفت بالإشارة إلى أن نائب "مجلس الشعب الأعلى" لكوريا الشمالية، ونائب وزير الخارجية، هانغ هيونغ سوب، كانا في استقباله.

وكانت كوريا الشمالية قد اعتقلت لي، وهي أمريكية من أصل كوري، ولينغ، وهي من أصل صيني، في 17 مارس/آذار في المنطقة الحدودية بين كوريا الشمالية والصين.

وفي يونيو/حزيران الماضي، قضت محكمة بعقوبة السجن 12 عاماً على الصحفيتين بتهمة دخول البلاد بصورة غير مشروعة بنية القيام بحملة تشهير.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: