رمز الخبر: ۱۴۴۶۸
تأريخ النشر: 12:09 - 05 August 2009
عصرایران - اقال ادوارد كوكويتي رئيس اوسيتيا الثلاثاء، رئيس وزراء هذه الجمهورية الانفصالية الجورجية الواقعة تحت سيطرة الروس،، الذي كان مسؤولا في اجهزة الامن الروسية مكلفا الاشراف على اعادة الاعمار في اوسيتيا.

واعلنت وكالة الانباء الروسية "انترفاكس" ان كوكويتي وقع مرسوما يقيل رئيس الحكومة اسلانبيك بولاتسيف، "لاسباب صحية" و يعلق مهام الحكومة حتي تشكيل حكومة جديدة.

وكان بولاتسيف المسؤول السابق في الاستخبارات الروسية ، عين رئيس وزراء اوسيتيا الجنوبية في تشرين الاول 2008 بناء على طلب موسكو.

وقد كلف الاشراف على اعادة الاعمار بعد الحرب الخاطفة بين روسيا و جورجيا في اب 2008.

وتولي بولاتسيف مهمة ادارة مصلحة الضرائب في اوسيتيا الشمالية، قبل تعيينه رئيسا للوزراء.

وكانت روسيا خصصت حوالى عشرة مليارات روبل (222 مليون يورو) من اجل اعادة اعمار هذه الجمهورية التي تضم خمسين الف نسمة و تقع بين جبال روسيا و جورجيا.

الا ان السلطات الاوسيتية تؤكد انها لم تنفق سوى 5ر1 مليار روبل و لا يزال السكان يعيشون في الدمار حتي الان.

واتهمت المعارضة الاوسيتية الموالية لروسيا ايضا، الرئيس و المحيطين به باختلاس الاموال التي ارسلتها روسيا لاعادة اعمار الجمهورية بالاضافة الى مواد البناء و المساعدات الانسانية التي وصلت بالشاحنات.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: