رمز الخبر: ۱۴۴۷۹
تأريخ النشر: 15:08 - 05 August 2009
عصرایران -  ارنا اعتبرت صحيفة "تشرين" السورية الرسمية اليوم الاربعاء ان الوقائع والاحداث التي مرت على الجمهورية الاسلامية في الاسابيع القليلة الماضية اکدت امتلاک الدولة لديناميکية خلاقة بمقدورها تجاوز مرحلة الازمة باستمرار والعبور نحو شاطئ الامان في نهايةالمطاف
   
وقالت الصحيفة في مقال لها " واخيرا انتهت الفترة الانتقالية التي فصلت بين ولاية الرئيس "محمود احمدي نجاد" الاولى وولايته الثانية وتم تنصيب الرئيس المنتخب، وصار بامکاننا القول ان قطار الحياة السياسية في ايران قد عاد الى سکته رغم صعوبة الموقف وحراجته".

واضافت "مع کل ذلک فان کل يوم يمر على الحراک الصاخب الذي تمر به ايران تزداد قناعة اهل الاختصاص بوجود حيوية لافتة لدى المجتمع الايراني من جهة، کما تزداد قناعتهم بامتلاک الدولة صلابة وقوة الدول العريقة من جهة اخرى".

وتابعت "فلا المعارضة رغم انفلاش قواها وتدخل حراکها بين ارادة الداخل التغييرية وارادة الخارج التخريبية دخلت في مرمى المحظور من سلوکيات العنف العدمي، ولا السلطة الحاکمة رغم کل مؤاخذات المعارضين الداخليين والاعداء الخارجيين عليها دخلت في الممنوع او الخطير من اجراءات ممارسة عنف الدولة التقليدي".

واوضحت الصحيفة، ان الغرب العنصري والهيمني صعد من مستوى الحرب المفتوحة على ايران بهدف خلط الاورواق في معادلة الداخل، بعد ان راى ايران تعيش في اوج کفاحها المشروع من اجل انتزاع الاعتراف الدولي بحقها في الاستقلال من جهة، وممارسة کفاحها المشروع من اجل مجتمع حر ومتحرر من خلال اليات الديمقراطية الاسلامية.

وختمت الصحيفة مقالها بالقول، ان الغرب فشل في تمرير مؤامراته لان ايران کانت بالمرصاد و لم توفر له ما اراد.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: