رمز الخبر: ۱۴۴۸۲
تأريخ النشر: 08:30 - 06 August 2009
وجهت الشؤون القنصلة بالسفارة الايرانية في العاصمة الاذربيجانية باكو مذكرة رسمية الى وزارتي الخارجية والداخلية بجمهورية اذربيجان ، طالبت فيها بالافراج عن اثنين من اعضاء فريق معد برامج للاذاعة والتفلفزيون الايراني المعتقلين لدى الشرطة في جمهورية اذربيجان.
عصر ايران – وجهت الشؤون القنصلة بالسفارة الايرانية في العاصمة الاذربيجانية باكو مذكرة رسمية الى وزارتي الخارجية والداخلية بجمهورية اذربيجان ، طالبت فيها بالافراج عن اثنين من اعضاء فريق معد برامج للاذاعة والتفلفزيون الايراني المعتقلين لدى الشرطة في جمهورية اذربيجان.

واضاف ميرزائي مسؤول القسم القنصلي بالسفارة الايرانية في باكو انه تم خلال اللقاءات مع مسؤولي وزارتي الخارجية والداخلية في جمهورية اذربيجان التاكيد على ضرورة الافراج عن المنتج التلفزيوني شعبان علي كيواني والمصور مسعود واعظي.

وقال انه تم تسديد مبلغ 600 منات كغرامة طالبت بها الشرطة الاذربيجانية ووعدوا بالافراج القريب عنهما لكن ذلك لم يحصل لحد الان.

واضاف ان شرطة الهجرة بجمهورية اذربيجان لجأت خلال الايام الاخيرة الى حجج وذرائع لتاخير الافراج عن الايرانيين المذكورين بما في ذلك عطلة نهاية الاسبوع او الروتين البيروقراطي السائد لشراء تذاكر الطائرة او الانتظار لتسلم رد الشرطة الدولية حول بصمات هذين الشخصين.

وكان المنتج شعبان علي كيواني والمصور مسعود واعظي قد حصلا على تاشيرة من سفارة جمهورية اذربيجان في طهران للسفر الى هذا البلد لاعداد برنامج تلفزيوني ، واعتقلا يوم 22 يوليو الماضي من قبل شرطة مدينة لنكران ونقلا بعدها الى العاصمة باكو.

وفي البداية زعمت السلطات الاذربيجانية بان هذا الفريق قام بالتصوير بشكل غير مرخص ومن ثم ارسلت رسالة الى القسم القنصلي بالسفارة الايرانية في باكو زعمت فيها بان الايرانيين الاثنين اقاما بصورة غير شرعية في اذربيجان وطالبت بغرامة قدرها 600 منات لكي يتمكنوا من مغادرة اذربيجان لكنه رغم مرور اسبوع على تسديد المبلغ لم يتم لحد الان الافراج عنهما.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: