رمز الخبر: ۱۴۵۰۲
تأريخ النشر: 18:09 - 06 August 2009
عصرایران - ارنا- نفي وزير الصحه والعلاج والتعليم الطبي الايراني کامران باقري لنکراني حدوث اي وفاه في البلاد بسبب الاصابه بالانفلونزا من نوع أي (انفلونزا الخنازير) وقال: لا صحه لنبأ وفاه فرد يشتبه باصابته بهذا المرض في البلاد.
   
وفي تصريح للصحفيين اشار باقري لنکراني الي ان وفاه الشخص الذي ذکرته بعض المصادر الاعلاميه يعود الي اسبوع مضي وقال: وفقا للاختبارات التي اجريت علي الشخص المذکور فقد تبين ان وفاته جاءت بسبب اصابته بمرض ذات الرئه وان مرضه لا علاقه له بالانفلونزا من نوع أي.

واشار الي عقد جلسه لفريق عمل تخصصي في الحکومه بشان مرض انفلونزا الخنازير ومساله حج العمره وقال: لقد تم اتخاذ القرار في الجلسه بحيث يکون اخر زائر ايراني قد غادر السعوديه قبل بدء شهر رمضان المبارک وبناء عليه فانه لا يتم ايفاد حجاج ايرانيين لاداء مناسک حج العمره خلال الشهر المذکور.

واوضح بانه تم وضع بعض القيود لمناسک حج التمتع ايضا ومنها منع الافراد فوق 65 عاما وتحت 10 اعوام والافراد الذين يحتمل اصابتهم بالمرض، وفي حال الضروره ستتخذ اجراءات اکثر جديه بشان ايفاد الحجاج.

واشار وزير الصحه والعلاج والتعليم الطبي الايراني الي ان عدد الاصابات بالمرض وصل الي 145 اصابه في البلاد وقال: ان هذا الرقم مقارنه مع الارقام العالميه ليس عاليا ولکنه في الوقت ذاته مثير للتحذير وعلينا توخي الدقه وان نزيد من الوعي العام تجاه المرض.

وحول ارسال الزوار الي العتبات المقدسه في العراق وسوريا قال باقري لنکراني: نقوم حاليا باجراء الدراسات اللازمه في هذا المجال ولو اقتضي الامر سنضع بعض القيود.

واضاف: ان عدد الافراد المصابين في العراق وسوريا اقل بکثير مما في السعوديه والنقطه الاخري هي ان حج العمره له ظروفه الخاصه وان الحجاج يقيمون في مکانين محددين بصوره رئيسيه وان الاحتمال اکبر في انتشار المرض في مثل هذه الظروف.

واشار وزير الصحه الي ان تايلندا هي البلد الثاني المستضيف لاکبر عدد من السياح الايرانيين في العالم وقال: لم نمنع السفر الي تيلندا ولکننا ندعو المواطنين للامتناع عن اي نوع من السفر غير الضروري للدول الاميرکيه وبعض دول اوروبا الغربيه ودول جنوب شرق اسيا لان هذه الدول تصنف بانها خطيره من حيث احتمال الاصابه فيها بمرض الانفلونزا من نوع أي.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: