رمز الخبر: ۱۴۵۲۹
تأريخ النشر: 13:08 - 08 August 2009
عصرایران - ارنا - کشف مصدر مطلع عن المزيد من التفاصيل بشان طلب زعيم زمره المنافقين الارهابيه للقاء مع مسوولي الحکومه العراقيه والضغوط التي تمارسها اربع دول عربيه لتخلي العراق عن اداره معسکر اشرف .
   
وقال المصدر في تصريح لمراسل ارنا اليوم السبت : ان اللواء محمد الذهبي مدير المخابرات العامة الأردنية السابق وقبيل اقالته من منصبه کان قد طرح طلب زعيم زمره المنافقين الارهابيه مسعود رجوي بشان اجراء محادثات مع المسوولين العراقيين حول وضع زمرته في العراق و ذلک من خلال اتصاله مع مستشار الامن القومي العراقي موفق الربيعي .

واشار المصدر العراقي الي رفض الربيعي لهذا الطلب و تواجد زعيم زمره المنافقين وعدد من اعضاء ها علي الاراضي الاردنيه قائلا : وفقا لهذا الطلب الذي تم طرحه قبيل تسلم الحکومه العراقيه مسووليه معسکر العراق الجديد (اشرف ) کان قد اقترح عمان محلا لهذا اللقاء.

هذا وقامت الحکومه العراقيه يوم السبت الماضي بالسيطره علي معسکر المنافقين والذي يتواجد علي جزء من الاراضي العراقيه من خلال ارسال قواتها العسکريه الي هذه المنطقه .

ولفت المصدر الي ان احدي معسکرات زمره المنافقين تقع قرب مطار عمان القديم ( مارکا )
قائلا: ان احدي اهداف زعيم عصابه المنافقين تاتي في اطار اجراء المحادثات مع المسوولين العراقيين بشان الاجراءات المتخذه بشان المنافقين .

يذکر ان اللواء محمد الذهبي مدير المخابرات العامة الأردنية السابق قد احيل من منصبه بعد الکشف عن اتصالاته الامنيه مع بعض التنظيمات العربيه غير الاردنيه وبعد فتره وجيزه من اتصاله مع موفق الربيعي .

واضاف : اضافه الي الاردن فان مدير الاستخبارات السعودي الامير مقرن بن عبد العزيز کان قد اجري اتصالا هاتفيا مع مستشار الامن القومي العراقي بشان تخلي العراق عن طرد زمره المنافقين من علي اراضيها .

وتابع : ان الحکومه السعوديه لديها اتصالات مکثفه مع زمره المنافقين حيث کانت هناک لقاء ات قبل فتره بين عدد من مسوولي الاستخبارات السعوديه مع اعضاء زمره المنافقين الارهابيه في مدينه " لارناکا " القبرصيه .

واضاف المصدر : بعد هذين الاتصالين قام اللواء عمر سليمان رئيس الاستخبارات المصري باتصال هاتفي مع موفق الربيعي حيث طالب بعدم اتخاذ اي اجراء ضد زمره المنافقين في العراق واصر علي بقائها في الاراضي العراقيه .

واردف بالقول: وکان سليمان قد اکد في الاتصال علي ان تواجد المنافقين في العراق بامکانه ان يکون مفيدا لهذا البلد ويجب استغلاله في المعادلات السياسيه.

يذکر ان السفاره الاردنيه بطهران قد اصدرت بيانا نفت فيه وجود اي اتصال اردني مع زمره المنافقين الارهابيه موکده عدم وجود اي من اعضاء هذه الزمره الارهابيه علي اراضيها .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: