رمز الخبر: ۱۴۵۳۷
تأريخ النشر: 15:21 - 08 August 2009
عصرایران - أعلن المدعي العام في البلاد حجة الاسلام دري نجف آبادي, أنه تم الافراج عن 100 من معتقلي الأحداث الاخيرة بكفالة, بينما يوجد حاليا في السجون أقل من 200 معتقل منهم.

وأفاد مراسل وكالة مهر للأنباء ان المدعي العام صرح للصحفيين اليوم السبت على هامش اجتماع رؤساء المحاكم في عموم البلاد , بشان الوضع الصحي لسعيد حجاريان المعتقل اثر احداث الشغب الاخيرة التي تلت الانتخابات الرئاسية . قائلا "ان هيئة الادعاء أوصت بإطلاق سراح حجاريان , ووضعه تحت المراقبة في منزله , الا انه بسبب وضعه الصحي فقد طلب طبيبه الخاص إطلاق سراحه , وفي ظل كل هذه الظروف فإن وضعه الجسدي في الوقت الحاضر جيد , ولو اننا نوصي بالإفراج عنه ووضعه تحت المراقبة في منزله ".

وحول المعتقلين في احداث الشغب التي تلت الانتخابات الرئاسية في البلاد , قال حجة الاسلام دري نجف آبادي , "تم الإفراج عن 100 معتقل تقريبا بكفالة لأنه من الممكن أن تكون هناك حاجة في المستقبل لاستدعائهم الى المحكمة من اجل الادلاء ببعض التوضيحات , ويوجد حاليا أقل من 200 معتقل ".

وحول نتائج تحقيق هيئة الادعاء العام عن السجون وقضية معتقل كهريزك , اكد المدعي العام في البلاد بأنه جرى في السابق التنبيه الى عدم ارسال أي شخص الى هذا المكان الا أنه للأسف مخالفة بعض الأخوة أدت الى وقوع حادثة كهريزك وحوادث اخرى لا يمكن الدفاع عنها ومن المحتم ان تجري محاسبتهم وفقا للقوانين .

وأضاف , ستجري محاسبة المسؤولين المتجاوزين في معتقل كهريزك بالإضافة الى محاسبة سائر المسؤولين المتجاوزين .

واشار المدعي العام الى توجيهات رئيس السلطة القضائية آية الله محمود هاشمي شاهرودي , القاضية بالإسراع في تحديد وضع المعتقلين , قائلا "أن عملية متابعة ملفات المعتقلين تطوي مراحلها بسرعة , وان هذا النمط من العمل سيستمر ".
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: