رمز الخبر: ۱۴۵۷۸
تأريخ النشر: 11:28 - 10 August 2009

عصر ایران - بغداد - رويترز - قال وزير الخارجية العراقي هوشيار زيباري يوم الاحد ان ايران أكدت احتجاز ثلاثة أمريكيين بعد عبورهم الى أراضيها قادمين من منطقة كردستان العراق الشهر الماضي.

والتقى زيباري بالسفير الايراني في العراق حسن كاظم قمي وطلب الحصول على معلومات عن المواطنين الامريكيين الذين يقول مسؤولو أمن اكراد انهم سائحون ضلوا طريقهم ودخلوا الاراضي الايرانية عن غير قصد.

وعندما سئل زيباري ما اذا كان قد قابل مسؤولين ايرانيين واذا ما أكدوا احتجاز الايرانيين للمواطنين الامريكيين أجاب "نعم هذا صحيح".

ومضى يقول "التقينا بالسفير الايراني هنا وأثرنا معه هذه القضية. كانوا في العراق وعبروا الحدود لذلك أردنا الحصول على معلومات وهم لم ينفوا هذا" مضيفا أن قمي أكد أنه يجري استجوابهم.

وفي الاسبوع الماضي قال متحدث باسم الخارجية الايرانية انه ليس بوسعه تأكيد ما اذا كانت ايران قد احتجزت الامريكيين.

وكان السائحون يتجولون في منتجع احمد اوى المشهور بشلالاته عندما عبروا الى الاراضي الايرانية. وليس هناك حدود واضحة بين ايران والعراق في تلك المنطقة.

وطلبت واشنطن من السفارة السويسرية في طهران والتي تمثل المصالح الامريكية هناك تقديم المساعدة.

وهناك علاقات وثيقة بين العراق وكل من ايران والولايات المتحدة مما أجبر بغداد على التعامل مع قضية احتجاز الامريكيين بحرص بالغ.

ويأتي تأكيد ايران احتجاز الامريكيين في وقت يشهد توترا في العلاقات بين الغرب وطهران.

واتهمت محكمة ايرانية يوم السبت فرنسية واثنين من الايرانيين يعملون في السفارتين البريطانية والفرنسية في طهران وعشرات اخرين بالتجسس ودعم مؤامرة غربية للاطاحة بنظام الحكم الديني في البلاد.

وتتهم ايران الغرب خاصة الولايات المتحدة وبريطانيا باذكاء الاضطرابات بعد انتخابات رئاسية متنازع على نتائجها في يونيو حزيران. وهما تنفيان تلك الاتهامات.


الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: