رمز الخبر: ۱۴۵۸۱
تأريخ النشر: 11:35 - 10 August 2009
عصرایران - اعلن عضو المجلس البلدي الاسلامي لمدينة مشهد المقدسة ان بلدية مشهد ومجلسها البلدي الاسلامي لديهما الاستعداد لحل مشكلات مدن كربلاء والنجف وبغداد، فيما يتعلق بشؤون البلدية.

وأفاد مراسل وكالة مهر للانباء ان غلام رضا خواجي قال للمراسلين امس الاحد انه تم التأكيد في الاجتماع المشترك بين كبار مدراء مدن كربلاء والنجف وبغداد مع اعضاء المجلس البلدي الاسلامي لمدينة مشهد، على تعاون بلدية مشهد ومجلسها البلدي مع الاجهزة التنفيذية في العراق من اجل حل مشكلات الناس فيما يتعلق بشؤون البلدية.

وقال خواجي ان المجلس البلدي وبلدية مدينة مشهد ومن اجل رفع مشكلات المواطنين فيما يتعلق بالخدمات المدنية، مستعدة للتعاون والتعامل اللازم مع الاجهزة التنفيذية في الحكومة العراقية وخاصة في مدن كربلاء المقدسة والنجف الاشرف وبغداد، بما في ذلك وضع تجاربها التدريبة والتشكيلية تحت تصرف حكومة وشعب العراق، من اجل الدخول في مرحلة التنمية المدنية لهذه المناطق.

وتابع ان تضامن وتعامل المؤسسات الاجتماعية والسياسية للحكومة العراقية مع الدول الاسلامية ودول الجوار، سيؤدي الى ارساء استقلال وتنمية العراق في مرحلة ما بعد الاحتلال.

وأوضح هذا العضو في مجلس البلدي لمدينة مشهد، ان انعدام التناسب بين الثقافة الاسلامية والمذهبية في العراق مع ثقافة الدول الغربية، ادى الى عدم تقدم بعض المشاريع في العراق، مضيفا ان المشاريع التي نفذت في الدول الغربية ونظرا لفقدان الضمانة التنفيذية وانعدام الدعم اللازم من قبل المواطنين، تسببت في إيجاد تباين طبقي فاحش بلغت نسبته 1 الى 25 في بعض المناطق السكنية في اوروبا وامريكا، وبالتالي أدت الى الفقر والبؤس والافلاس للكثير من السكان والمؤسسات الاجتماعية الاقتصادية في الغرب.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: