رمز الخبر: ۱۴۵۹۲
تأريخ النشر: 12:22 - 10 August 2009

عصر ایران - طهران: أعلن رئيس الشرطة الإيرانية العميد إسماعيل احمدي مقدم اليوم الأحد أن رئيس مركز اعتقال "كهريزك" في طهران تمّ طرده من عمله قبل أن يتم احتجازه بسبب "الشروط التي تتنافى والمقاييس" في سجن كان مسؤولاً عنه، والذي شهد احتجاز متهمين بالمشاركة في التظاهرات التي أعقبت الانتخابات الرئاسية في حزيران/يونيو الماضي.

 وقالت وكالة أنباء فارس أن مقدم قال اليوم للصحافيين "إن رئيس مركز اعتقال كهريزك طرد من عمله ثم تم أحتجازه بعد الاطلاع على أوضاع السجن"، مضيفاً بأنه تم "طرد مسؤولين اثنين من الحراس والمشرفين على السجن أيضاً".
 
وأضاف إن هذا القرار تم اتخاذه لأن عدداً من مسؤولي السجن أخلوا بواجباتهم.

وأغلق المسؤولون الإيرانيون مركز اعتقال كهريزك، الذي نقل إليه عدد من المحتجزين عقب الاضطرابات الاخيرة التي اندلعت بعد لاعلان عن نتائج الانتخابات الرئاسية بناء على أوامر من مرشد الثورة الاسلامية ایة الله على خامنئي الشهر الماضي.

وكان مقدم رفض في وقت سابق تقارير أشارت إلى إساءة معاملة الموقوفين وضربهم حتى الموت في مركز اعتقال كهريزك، مكرراً القول إن الوفيات التي حصلت هناك كانت بسبب التهابات فيروسية.
 
وتحمل مقدم مسؤولية الاهمال في إدارة معتقل كهريزك قائلاً "إني أتحمل مسؤولية ما حدث في مركز الاعتقال ولا أريد التهرب من هذه المسؤولية".


 

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: