رمز الخبر: ۱۴۶۵۸
تأريخ النشر: 10:48 - 12 August 2009
عصرایران - (رويترز) - قالت الشرطة الاندونيسية يوم الاربعاء ان فحوص الطب الشرعي اظهرت ان المشتبه به الذي قتل رميا بالرصاص في مداهمة لمنزل في وسط جاوة في مطلع الاسبوع لم يكن المتشدد الاسلامي القيادي نور الدين محمد توب.

ويعتقد ان توب هو العقل المدبر للهجمات الانتحارية المتزامنة تقريبا التي وقعت الشهر الماضي على فندقي ماريوت وريتس كارلتون في جاكرتا والتي قتل فيها تسعة اشخاص وجرح 53 اخرون.

والانباء بأن توب نجح في الافلات من الشرطة ثانية وما زال هاربا هي ضربة لقوات الامن الاندونيسية وجهودها لمنع هجمات اخرى في اكبر اقتصاد في جنوب شرق اسيا.

وقال ايدي سوباروكو رئيس وحدة تعريف ضحايا الكوارث في اندونيسيا ان الرجل الذي قتل في وسط جاوة هو ابراهيم الذي كان يعمل في فندق ريتس كارلتون في جاكرتا.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: