رمز الخبر: ۱۴۶۵۹
تأريخ النشر: 10:53 - 12 August 2009
أكد رئيس مجلس الشورى الإسلامي علي لاريجاني أن لجنة التحقيق, في أوضاع معتقلي أحداث الشغب التي تلت الانتخابات الرئاسية التابعة للمجلس, تنفي تعرض المعتقلين لأي اعتداء جنسي.
عصرایران - أكد رئيس مجلس الشورى الإسلامي علي لاريجاني أن لجنة التحقيق, في أوضاع معتقلي أحداث الشغب التي تلت الانتخابات الرئاسية التابعة للمجلس, تنفي تعرض المعتقلين لأي اعتداء جنسي.

وافاد مراسل وكالة مهر للأنباء أن لاريجاني اشار في بداية الجلسة العلنية لمجلس الشورى الاسلامي اليوم الاربعاء الى رسالة المرشح الرئاسي الخاسر مهدي كروبي الى رئيس مجمع تشخيص مصلحة النظام حول أوضاع معتقلي أحداث الشغب الاخيرة , وقال "ان محتوى هذه الرسالة مرعب وحظيت الرسالة على الفور باهتمام وسائل الاعلام الاجنبية بسبب حساسية الموضوع الذي تناولته , وقد طلبت من لجنة تقصي الحقائق التابعة للمجلس التحقيق في هذا الموضوع ".

وأوضح لاريجاني بأن اللجنة الخاصة لتقصي الحقائق التي شكلها مجلس الشورى الاسلامي أكدت انها لم تشاهد خلال التحقيقات الدقيقة والشاملة التي اجرتها حول أوضاع المعتقلين في كهريزك وايفين , وقوع أي حالة اعتداء جنسي على المعتقلين .

وأضاف , لقد دعت اللجنة الخاصة في تقريرها السيد كروبي في حالة حيازته لأي وثائق أو دلائل تثبت تعرض المعتقلين الى اعتداءات جنسية تقديمها الى رئيس مجلس الشورى الاسلامي لتجري متابعتها بجد .

وشدد رئيس مجلس الشورى الاسلامي على انه قام بمتابعة هذا الموضوع عبر قنوات اخرى لأهميته , وكانت النتيجة كما جاء في تقرير لجنة التحقيق الخاصة التابعة للمجلس وهو عدم حصول أي اعتداء جنسي .

وقال لاريجاني مخاطبا نواب مجلس الشورى الاسلامي "كما ترون فإن قضية الإعتداء الجنسي على المعتقلين كذبة وقضية لا واقع لها ".

ودعا لاريجاني السياسيين في البلاد الى توخي الحذر من اطلاق ادعاءات قبل التثبت من صحتها , لأن ذلك يؤدي الى تشويش أذهان الرأي العام ويمنح الأجانب فرصة .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: