رمز الخبر: ۱۴۶۶۱
تأريخ النشر: 10:56 - 12 August 2009
عصرایران  ـ بدات الصين الثلاثاء مناورات عسكرية واسعة لا مثيل لها يشارك فيها خمسون الف جندي على مساحة الاف الكيلومترات كما افادت أمس الثلاثاء وكالة انباء الصين الجديدة.

واوضحت الوكالة الرسمية انه اطلق اسم "الخطوة ـ 2009" على هذه المناورات التي تجري عشية الذكرى الستين لقيام جمهورية الصين الشعبية في الاول من تشرين الاول/اكتوبر تشارك فيها فرق قادمة من القيادات الاقليمية العسكرية في شينيانغ (شمال شرق) ولانجو (شمال غرب) وجنان (شرق) وكانتون (جنوب) وانها ستدوم شهرين.

ونقلت الوكالة عن هيئة اركان جيش التحرير الشعبي "خلال هذه المناورات غير المسبوقة، من اهداف جيش التحرير الشعبي تحسين قدراته على الانطلاق الى المدى البعيد". واضافت "خلافا للمناورات التكتيكية السنوية السابقة ستنتشر الفرق العسكرية ووحداتها الجوية في مناطق غير معتادة بعيدا عن حامياتها وميادين تدريبها".

وافادت صحيفة جيش التحرير الشعبي ان هذه المناورات ستقوم بمحاكاة الانتصارات الصينية على اليابان (1937ـ1945) وعلى القوات الأمريكية خلال حرب كوريا (1950ـ1953).

وافاد المعهد الدولي لابحاث السلام في ستوكهولم في تقريره لحزيران/يونيو ان الصين ضاعفت ثلاث مرات ميزانيتها العسكرية منذ عشر سنوات وتحتل المرتبة الثانية في مجال النفقات العسكرية بنسبة 6% من الاجمالي العالمي سنة 2008.

وتنوي بكين التي تملك اكبر جيش في العالم قوامه اكثر من مليوني جندي، الزيادة في ميزانيتها العسكرية بنحو 9،14 % خلال السنة الجارية بعد زيادة بنحو 6،17% خلال 2008 لكنها تؤكد ان نواياها محض دفاعية وتهدف الى تحديث قوة غير منسجمة مع تحديات الحرب العصرية. وسترتفع نفقاتها العسكرية الى 68،180 مليار يوان (نحو 56 مليار يورو) اي 3،6% من ميزانيتها.وتثير هذه الطموحات العسكرية القلق في الخارج لا سيما في الولايات المتحدة التي اتهمت الصين مرارا بعدم ممارسة الشفافية في هذا المجال.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: