رمز الخبر: ۱۴۷۰۵
تأريخ النشر: 11:56 - 13 August 2009
عصرایران - ارنا - أبلغ ورئيس "حرکة التجـدد الديمقراطي" وزير الدولة في الحکومة الحالية نسيب لحود (الموالاة) سفيرة الولايات المتحدة الأميرکية في بيروت ميشيل سيسون, أن مشارکة حزب الله في الحکومة شأن لبناني, مطالباً الإدارة الأميرکية بالعمل على وقف الانتهاکات الصهيونية للسيادة اللبنانية.

وکان رئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو ووزير حربه إيهود باراک ووزير الخارجية أفيغدور ليبرمان وآخرين وجهوا تهديدات مباشرة وعبر تصريحات علنية إلى السلطات اللبنانية من مشارکة حزب الله في الحکومة الجديدة.

وأشار الوزير لحود أمام السفيرة الأميرکية التي زارته أمس الأربعاء إلى استمرار الکيان الصهيوني في انتهاکه للسيادة اللبنانية جواً وبراً وبحراً, مشدداً على "أهمية الإسراع في بلورة الآليات العملية للتوجه الأميرکي الجديد حيال عملية السلام والذي أعلنه الرئيس باراک أوباما، وذلک من اجل احتواء محاولات توتير الأوضاع في المنطقة وابرز معالمها تصعيد التهديدات الإسرائيلية ضد لبنان".

وقال الوزير لحود: "إن التهديدات الاسرائيلية ضد لبنان، والتحذير من دخول حزب الله إلى الحکومة، هذا کله يعکس رغبة إسرائيل في حرف الأنظار عن استمرار خروقاتها للقرار 1701 في لبنان، وعن رفضها الاستجابة للمطالبة الأميرکية لها بوقف عمليات الاستيطان في الأراضي الفلسطينية المحتلة".

وأضاف: "إن مشارکة حزب الله في الحکومة، کما کل الأمور المتعلقة بتشکيل الحکومة، شأن لبناني يقرره اللبنانيون وفقا لنظامهم الدستوري. أما المحافظة على الهدوء على الحدود مع لبنان فهي عبر التزام القرار 1701 بکافة مندرجاته. وهذا يعني بالنسبة إلى إسرائيل وقف خروقاتها الجوية والبحرية والبرية والانسحاب من الجزء اللبناني من قرية الغجر والتوجه نحو حلول جدية لضمان الانسحاب من مزارع شبعا وتلال کفرشوبا".
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: