رمز الخبر: ۱۴۷۲۴
تأريخ النشر: 13:57 - 13 August 2009
وكان تقرير إعلامي نشر أمس الأربعاء أن السلطات الإيرانية تعتزم الإفراج عن المواطنة الفرنسية المحتجزة في سجن بطهران بكفالة.
 
 
عصر ایران - اكد مسؤول في القضاء الايراني في تصريحات بثتها وكالة الانباء الايرانية الرسمية (ايرنا) أمس الاربعاء ان الموظفة الفرنسية الايرانية نازك افشر 'افرج عنها بكفالة' لكن 'التحقيق مستمر'.

وقال هذا المسؤول الذي طلب عدم كشف هويته 'افرج عن الموظفة في السفارة الفرنسية (الثلاثاء) بكفالة لكن التحقيق مستمر'.
 
كما اعلنت الرئاسة الفرنسية الثلاثاء انه تم الافراج عن افشر الموظفة في المركز الثقافي في السفارة الفرنسية والتي كانت مسجونة في طهران، في مبادرة قد تشير الى احتمال الافراج قريبا عن كلوتيلد ريس الجامعية الفرنسية التي اعتقلت في الاول من تموز (يوليو) في طهران.

وكان تقرير إعلامي نشر أمس الأربعاء أن السلطات الإيرانية تعتزم الإفراج عن المواطنة الفرنسية المحتجزة في سجن بطهران بكفالة.
 
ونقلت وكالة 'فارس' الإيرانية للأنباء عن مسؤول إيراني طلب عدم الكشف عن هويته القول إن السفارة الفرنسية وافقت على دفع كفالة للإفراج المؤقت عن كلوتيلد ريس التي تواجه اتهامات تتعلق بالاضطرابات التي أعقبت الانتخابات الرئاسية الإيرانية الشهر الماضي.

وأشار تقرير الوكالة إلى أنه سيتم تنفيذ قرار الإفراج بعد الموافقة القضائية عليه. وكان الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي قال أمس إن إيران أفرجت عن موظف في السفارة الفرنسية اعتقل لمدة ثمانية أيام لكنها أبقت على سيدة فرنسية قيد الاعتقال نظرا لاتهامها بالتجسس.

وقال ساركوزي إنه تحدث عبر الهاتف مع الموظفة نازاك أفشار الذي تم الإفراج عنهه، والتي تتحدر من أصول فرنسية وإيرانية.

ودعا ساركوزي كذلك إلى الإفراج عن ريس /24 عاما/ ، وهي مدرسة لغة فرنسية اعتقلت مطلع تموز/يوليو الماضي واحتجزت في سجن 'إيفين' في طهران.

واتهمت ريس بجمع معلومات لصالح السفارة الفرنسية في طهران بعد الاحتجاجات التي أعقبت انتخاب محمود أحمدي نجاد لفترة رئاسة ثانية.

ويقول مسؤولون إيرانيون إن ريس اعترفت بتهم التجسس أثناء المحاكمة التي لم يسمح للمراقبين الأجانب بمتابعة مجرياتها.

يذكر أن وكالة أنباء فارس شبه الرسمية أفادت بأن المدرسة المساعدة الفرنسية المتهمة بالتجسس لا يمكنها مغادرة البلاد إذا أفرج عنها بكفالة.

وقال سعيد مرتضوي المدعي العام لطهران للوكالة 'ليس مسموحا لكلوتيلد ريس مغادرة إيران لحين صدور حكم ولحين معاقبتها عن جرائمها.' وأضاف 'ريس معتقلة.

ولكن إجراءات محاكمتها استكملت. وأي قرار بشأن الإفراج عنها بكفالة لحين صدور الحكم معتمد على القاضي الذي سيفصل في قضيتها.'

من جهتها استدعت الحكومة الألمانية السفير الإيراني في برلين للإعراب عن احتجاجها على استمرار اعتقال المعارضين في إيران.

وكان متحدث باسم وزارة الخارجية الألمانية صرح أمس الأربعاء بأن الوزارة استدعت السفير الإيراني الثلاثاء لتقديم الاحتجاج.

وقالت الحكومة الألمانية إنها تنتظر من حكومة طهران الإفراج الفوري عن المعتقلين.
كما أشارت الحكومة الألمانية في احتجاجها إلى قضية مدرسة اللغة الفرنسية كلوتيلد ريس التي بدأت محاكمتها في طهران منذ وقت قصير بتهمة التجسس والاشتراك في المظاهرات.

الجدير بالذكر أن الدول الأعضاء في الإتحاد الأوروبي قد حذت حذو الحكومة الألمانية في استدعاء السفراء الإيرانيين لديها أو في طريقها لاستدعائهم استنادا إلى اتفاق بين دول الاتحاد بداية هذا الأسبوع حسب تصريحات المتحدث باسم الخارجية الألمانية.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: