رمز الخبر: ۱۴۷۲۸
تأريخ النشر: 15:10 - 13 August 2009
عصرایران - اعلن الجيش الامريكي اليوم الخميس مقتل جندي امريكي في انفجار عبوة ناسفة موضوعة على جانب الطريق جنوب افغانستان حيث يشن آلاف الجنود حملة ضد عناصر الطالبان قبيل الانتخابات.

وأفادت وكالة مهر للانباء نقلا عن وكالة الصحافة الفرنسية ان قوات ايساف التابعة لحلف الناتو في افغانستان قالت في بيان ان جنديا قتل الاربعاء حين اصطدمت آليته بعبوة ناسفة يدوية الصنع.
ونقل البيان عن الناطق الاميركي الكابتن جون ستوك تأكيده ان الجندي القتيل امريكي من دون ذكر تفاصيل اخرى.

وتشن قوات مشاة البحرية الامريكية (المارينز) عملية واسعة النطاق في ولاية هلمند جنوب افغانستان تمهيدا للانتخابات المحلية والرئاسية في 20 آب / اغسطس.

ونشر حوالى 4000 من عناصر المارينز في بداية تموز / يوليو في المناطق التي تعتبر معاقل للمسلحين وتمكنوا من السيطرة على مواقع كانت للمتطرفين. ويرد عناصر طالبان باستهداف الجنود بالعبوات الناسفة.
واطلقت القوات الاميركية والافغانية عملية جديدة امس الاربعاء في شمال شرق هلمند التي تعتبر احدى المناطق الاولى في العالم لانتاج الافيون وتشكل جسر عبور لمقاتلي طالبان من باكستان لينضموا الى المسلحين في افغانستان.

وتم نشر 400 جندي امريكي و100 جندي افغاني في اطار عملية عسكرية لمهاجمة معاقل طالبان في هلمند، وفقا للجنرال لاري نيكولسون المسؤول عن القوات البحرية الاميركية في افغانستان.
وينتشر اكثر من 100 الف جندي اجنبي ثلثاهم اميركيون في افغانستان فيما تتركز عمليات الجنود البريطانيين والكنديين في الجنوب الذي يعتبر اخطر منطقة في البلاد.

ويقدر عدد القتلى في صفوف القوات الاجنبية هذا الشهر بحوالي 30 قتيلا، فيما اعتبر الشهر الماضي الاسوأ للجنود منذ دخول الولايات المتحدة الى افغانستان في العام 2001. ومعظم القتلى سقطوا بسبب عبوات ناسفة يدوية الصنع.

كما اعلنت السلطات الافغانية اليوم الخميس مقتل 14 مدنيا، 11 منهم من عائلة واحدة، في انفجارين في وقت ترتفع وتيرة الهجمات قبيل الانتخابات المقررة الاسبوع المقبل.

ووقع الانفجاران امس الاربعاء في ولايتي قندهار وهلمند (جنوب) اللتين تعتبران معقلا لحركة طالبان وحيث يخوض الاف الجنود الاجانب معارك لفرض الامن في عدد من المناطق قبل انتخابات 20 اب/اغسطس.

وافاد الناطق باسم الحكومة المحلية داود احمدي ان التفجير الاعنف حصل في هلمند واستهدف حافلة صغيرة، مضيفا ان 11 مدنيا في الباص قتلوا وجميعهم من عائلة وحدة. وحدها طفلة صغيرة في السادسة من عمرها نجت".

واضاف "ليس لدينا تفاصيل بعد حول عدد النساء والاطفال والرجال بين القتلى لكننا نعرف انهم افراد عائلة واحدة".

واعلنت الشرطة مقتل 3 اطفال في انفجار على حافة الطريق في قندهار الاربعاء. وقال مسؤول الشرطة محمد شاه خان ان "الاطفال الثلاثة صبية وتتراوح اعمارهم بين السادسة والحادية عشر".
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: