رمز الخبر: ۱۴۷۴۲
تأريخ النشر: 10:33 - 15 August 2009
عصرایران - أكد مصدر سياسي إسرائيلي رفيع المستوى إن إسرائيل قد توافق على الفكرة التي يسعى الرئيس الأمريكي باراك أوباما إلى تحقيقها بشأن التزام إسرائيل بتجميد أعمال البناء في المستوطنات مقابل تقديم الدول العربية والفلسطينيين بوادر حسن نية تجاهها.

وتسعى الإدارة الأمريكية إلى توفير الأرضية المناسبة للرئيس أوباما خلال انعقاد الجمعية العامة للأمم المتحدة الشهر المقبل بتقديم التزام إسرائيل بتجميد أعمال البناء في المستوطنات وبالتزامن إعلان الدول العربية اتخاذ خطوات للتطبيع مع إسرائيل بما في ذلك تبادل الممثليات.

وقالت مصادر سياسية للإذاعة الإسرائيلية مساء الجمعة إن قطر وسلطنة عِمان لم تبلغا إسرائيل بنيتهما استئناف العلاقات معها.

وأشارت المصادر إلى وجود محاولة أمريكية بإشعار صناع القرار في إسرائيل بأن الأمور تتقدم مع محاولة الضغط على إسرائيل بوقف البناء في المستوطنات.

وكانت القناة الأولى بالتليفزيون الإسرائيلي ذكرت الخميس أن قطر وسلطنة عمان ستستأنفان قريبا علاقاتهما مع إسرائيل رضوخا لضغوط أمريكية شديدة مورست عليهما مؤخرا بهذا الخصوص.

وكانت هناك ممثليه دبلوماسية إسرائيلية في قطر قبل قرارها قطع العلاقات الثنائية فيما كانت العلاقات بين إسرائيل وعمان على مستوى مكتب لرعاية المصالح.

وأكدت الإذاعة الإسرائيلية أن الإدارة الأمريكية تضغط على الدول العربية لتقديم بوادر تطبيعية تجاه إسرائيل لدفع عملية السلام إلى الأمام.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: