رمز الخبر: ۱۴۷۷۸
تأريخ النشر: 11:17 - 16 August 2009
عصرایران - اجتمع مبعوث الاتحاد الإفريقي والأمم المتحدة المشترك إلى دارفور جبريل باسولي السبت بالعاصمة الليبية طرابلس مع أعضاء المكتب التنفيذي لحركة العدل والمساواة في إطار الجهود المبذولة لحل مشكلة إقليم دارفور السوداني.

وقال رئيس الحركة خليل إبراهيم عقب الاجتماع لوكالة الأنباء الليبية (جانا): جئنا إلى ليبيا باعتبار أن الزعيم الليبي معمر القذافي هو رئيس الاتحاد الأفريقي ورئيس تجمع دول الساحل والصحراء ولما يتمتع به من احترام وتقدير في كل أنحاء العالم ولما له من مكانة عظيمة على مستوى العالم خاصة وأنها ستتولى رئاسة الدورة القادمة للجمعية العامة للأمم المتحدة.

وأضاف أن الاجتماع تم خلاله تسليم مبعوث الاتحاد الإفريقي والأمم المتحدة المشترك مشروع اتفاق إطاري لحل مشكلة دارفور، مشيرا إلى أنه تم تدراس ومناقشة النقاط التي تساعد على تحريك وتنشيط العملية السلمية.

وأكد أن الاتفاق يتضمن نقاطا أساسية وضرورية لتحريك العملية السلمية التي تتعلق بجذور المشكلة، مشيرا إلى أنه يهدف إلى حل المشكلة من جذورها ويتضمن نقاطا كثيرة في مجال تقاسم السلطة والثروة والترتيبات الأمنية وحقوق المواطنين واللاجئين والنازحين ومستقبلهم وكذلك قوات حركة العدل والمساوة.

وكان قد أعلن إبراهيم في تصريحات سابقة السبت استعداد حركته للتعاون مع كل الحركات والفصائل الأخرى من أجل إنجاح المفاوضات الجارية في ليبيا المتعلقة بتسريع العملية السلمية في إقليم دارفور. ودعا كافة الحركات الدارفورية إلى التعاون والتوحد وجعل موقفها التفاوضي موحدا.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: