رمز الخبر: ۱۴۷۸۰
تأريخ النشر: 12:16 - 16 August 2009
عصرایران - اختتم المرشح السابق للانتخابات الرئاسية الأمريكية السناتور جون ماكين والوفد المرافق له زيارة قصيرة لاقليم كردستان العراق وغادر مساء السبت.

وأجرى ماكين في اربيل لقاء برئيس اقليم كردستان العراق مسعود البارزاني بحضور رئيس برلمان كردستان عدنان المفتي، ورئيس الحكومة نيجيرفان بارزاني، وبحث نتائج الانتخابات الرئاسية والبرلمانية في الاقليم، فضلا عن العلاقة بين الأخير وبين الحكومة المركزية ببغداد وقضية المناطق المتنازع عليها وفي مقدمتها كركوك.

كما زار مكين والوفد المرافق مدينة السليمانية حيث التقى بقيادات كردية أخرى.
وقال للصحافيين قبيل مغادرته الاقليم: جئنا الى كردستان لكي نؤكد صداقتنا للشعب الكردي ونقيم التطورات التي يشهدها الاقليم خلال هذه الفترة.

وكان ماكين والوفد المرافق التقوا في وقت سابق ببرهم صالح، نائب رئيس الوزراء العراقي والمرشح لمنصب رئيس وزراء اقليم كردستان.

وتم خلال اللقاء بحث آخر مستجدات الأوضاع السياسية في العراق وتجربة إقليم كردستان، إذ أكد ماكين دعم بلاده لهذه التجربة.

وزار مكين قلعة أربيل الأثرية ومتحف الغزل والنسيج الكردي. وكان الرئيس العراقي جلال الطالباني بحث مع ماكين والوفد المرافق له في بغداد مساء أمس العلاقات بين العراق والولايات المتحدة والسبل الكفيلة بتعزيزها فضلا عن الوضع في العراق عموما.

وقال مكتب إعلام رئاسة الجمهورية في بيان، ان الوفد المرافق لماكين ضم السناتور جوي ليبرلمان والسناتور ليندساي كراهام و السناتور سوزان كولينز فضلا عن السفير الأمريكي لدى العراق كريستوفر هيل.

وأضاف البيان ان الطالباني عرض خلال اللقاء مجمل التطورات السياسية و الأوضاع الأمنية في البلاد، منها عمل اللجنة المكلفة بالتعديلات الدستورية و آخر ما تم التوصل إليه حول هذا الموضوع كما تم بحث موضوع كركوك و المناطق المتنازع عليها.

وشدد الطالباني على أهمية الانتخابات الرئاسية والبرلمانية التي جرت في إقليم كردستان مؤخرا والنتائج التي تمخضت عنها.

وشرح للوفد سير اللقاءات التي تجريها الكتل السياسية من أجل بلورة المواقف والرؤى لتشكيل التحالفات استعدادا للانتخابات النيابية القادمة في العراق مطلع العام المقبل.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: