رمز الخبر: ۱۴۷۹۸
تأريخ النشر: 08:44 - 17 August 2009
ويقول رئيس بلدية المنطقة التاسعة انه لن يتم استخدام المكائن الثقيلة والمصاعد في عملية الغسيل لان ذلك قد يدمر الارضية القديمة ولذلك فان ثمة حاجة لاعتماد اليات واساليب حديثة للغسل.
عصرايران – من المقرر ان يتم في الاسبوع المقبل غسل وتنظيف "برج آزادی" (الحرية) في طهران وذلك لاول مرة خلال الاربعين عاما من عمره.

ويعود مشروع بناء برج الحرية الى عام 1966. عندما توصل امين العاصمة حينها الى انه يجب ان يكون لمدينة طهران شانها شان المدن الكبرى في العالم مظهرا ورمزا. ومن اجل تحقيق ذلك تم عرض المشروع على المهندسين المعماريين الايرانيين وفاز في النهاية "حسين امانت" بمشروع تصميم وبناء البرج عندما كان في الرابعة والعشرين من عمره. وقد بدات عمليات بناء برج الحرية في 2 نوفمبر 1969 وتم تدشينة في 14 يناير 1971 اي بعد 28 شهرا من العمل.

والان حيث تقرر تنظيف وغسل هذا البرج البالغ من العمر 40 عاما ، وهذا ليس غسيلا عاديا لانه حسب قول رئيس بلدية المنطقة التاسعة في طهران علي رضا جعفري ان من المقرر الافادة من المواد الحافظة بعد غسل البرج لتضمن نظافته الى 10 اعوام قادمة.

وربما يمكن القول بان غسل برج الحرية يشكل امتحانا عسيرا للقائمين عليه لان الهندسة المعمارية لهذا البرج هي تركيبة من الفن المعماري للعصر الاخميني والساساني والاسلامي. وهذا البرج المؤلف من ثلاثة طوابق يضم اربعة مصاعد وطريقي سلالم تضم اجمالا 286 سلما. وفي الادوار التحتية للبرج هناك عدة صالات للعرض ، ومكتبة ومتحف و... .

ويبلغ طول برج الحرية 63 مترا وارتفاعه عن سطح الارض 45 مترا ويقال انه تم استخدام 46 الف قطعة حجرية في بنائه.

ويقول رئيس بلدية المنطقة التاسعة انه لن يتم استخدام المكائن الثقيلة والمصاعد في عملية الغسيل لان ذلك قد يدمر الارضية القديمة ولذلك فان ثمة حاجة لاعتماد اليات واساليب حديثة للغسل.

وهذه الاليات هي ليست سوى "الغسل المعلق في الجو" والتي اقترحها خبراء الغسيل. مشيرا الى ان بلدية طهران اوفدت لهذا الغرض مجموعة من العمال الى الخارج لتلقي دورة تدريبية في هذا المجال.

وتقدر التكلفة الاولية لعملية الغسيل في المرحلة الاولي ب 400 الف دولار امیرکي.
 
 
 
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: