رمز الخبر: ۱۴۸۱۳
تأريخ النشر: 11:27 - 17 August 2009

عصر ایران - بی بی سی - اطلقت السلطات الايرانية بكفالة سراح الاستاذة الجامعية الفرنسية كلوتيلد ريس المتهمة بالتجسس حسبما اعلن بيان صادر عن مكتب الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي.

وأضاف البيان أن ريس (24 عاما) في صحة جيدة وستقيم في السفارة الفرنسية في انتظار صدور حكم في قضيتها.

واتهمت ريس بالمشاركة في مؤامرة ضد نظام الحكم بعد صدور نتائج الانتخابات الرئاسية المثيرة للجدل في يونيو/ حزيران الماضي.

يذكر أن مكتب الرئيس ساركوزي اعلن يوم الثلاثاء الماضي عن اطلاق سراح نازاك اشرف العاملة في السفارة الفرنسية في طهران، والتي اعتقلت بتهمة المشاركة في المظاهرات التي اعقبت الاعلان عن نتائج الانتخابات الرئاسية.

يذكر أن ايران اعلنت أنها لن تقبل "تدخلا" اجنبيا في شؤونها الداخلية ردا على انتقادات بعض الدول الغربية لمحاكمة المشاركين في المظاهرات والذين كان من بينهم ريس وأشرف وموظف في السفارة البريطانية في طهران يدعى حسين رسام.

"اعترافات"

وقالت وكالات انباء ايرانية الاثنين الماضي إن ريس ورسام اعترفا "بدورهما" في المظاهرات، وأن ريس اعترفت بأن هذا التصرف كان "خطأ" واعتذرت عنه.

وأضافت مصادر اعلامية إيرانية أن ريس اعترفت أمام المحكمة أنها "كتبت تقريرا من صفحة واحدة وقدمته للمسؤول عن معهد الابحاث الفرنسي التابع للقسم الثقافي في السفارة".

وتابعت ريس أمام المحكمة "كانت دوافع مشاركتي شخصية، وما كان علي أن أشارك في التجمعات" حسبما ذكرت وكالة (ايرنا) الايرانية.

يذكر أن رئاسة الاتحاد الاوروبي اصدرت حينها تحذيرا شديد اللهجة بأن "أي فعل موجه ضد دولة اوروبية أو مواطن اوروبي أو عامل في سفارة اوروبية يعتبر عملا موجها ضد الاتحاد الاوروبي كله".

 

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: