رمز الخبر: ۱۴۸۶۳
تأريخ النشر: 12:19 - 18 August 2009


عصر ایران - طهران - رويترز - قال شاهد عيان ان الشرطة الايرانية استخدمت الهراوات لتفريق انصار للمعارضة تجمعوا وسط العاصمة طهران يوم الاثنين.

وقال شاهد العيان انه رأى الشرطة تضرب رجلين كانا ضمن عشرات من أنصار الاصلاح تجمعوا قرب مبنى صحيفة اصلاحية بارزة قالت في وقت سابق انها اغلقت بشكل مؤقت.

وأضاف الشاهد الذي طلب عدم نشر اسمه انه رأي الشرطة تعتقل متظاهرا وتقتاده الى سيارة. وتقول السلطات ان مظاهرات الشوارع التي بدأت عقب انتخابات الرئاسة في 12 يونيو حزيران غير قانونية.

وذكر شاهد العيان ان الشرطة منعت في وقت سابق متظاهرين من التجمهر في الموقع نفسه امام مكاتب صحيفة اعتماد ملي التابعة للزعيم الاصلاحي مهدي كروبي.

وتابع "حاولوا التجمع امام المبنى ولكن الشرطة منعتهم وطالبتهم بالانصراف. وأثناء انصرافهم بدأوا يهتفون الموت للدكتاتور وعندما تعقبتهم الشرطة لاذوا بالفرار." وقدر الشاهد عدد المتظاهرين بنحو 60 شخصا.

وحل كروبي وهو من رجال الدين في المركز الرابع في انتخابات 12 يونيو حزيران. ويقول وهو والمرشح المعتدل الاخر الذي حل في المركز الثاني مير حسين موسوي ان الانتخابات زورت لضمان فوز الرئيس المتشدد محمود احمدي نجاد. وينفى أحمدي نجاد ذلك.

وقال الموقع الالكتروني لحزب كروبي والذي يطلق عليه ايضا اعتماد ملي ان الصحيفة اغلقت في وقت متأخر يوم الاحد بأمر من مكتب النائب العام في طهران.

وقال مدير تحرير الصحيفة محمد جواد انه لا يعلم ان كانت ستستطيع الصدور يوم الثلاثاء.

وذكرت وكالة انباء مهر شبه الرسمية ان النائب العام في طهران سعيد مرتضوي نفى منع نشر الصحيفة قائلا ان مشاكل فنية حالت دون صدورها يوم الاثنين.


الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: