رمز الخبر: ۱۴۸۶۴
تأريخ النشر: 12:30 - 18 August 2009

عصر ایران - نقلت وكالات أنباء عن المدعي العام في طهران قوله يوم الاثنين ان السلطات الايرانية أفرجت عن مساعدة تدريس فرنسية متهمة بالتجسس بكفالة قدرها 300 الف دولار تقريبا.

وكان مكتب الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي ذكر في بيان يوم الاحد أن ايران افرجت عن الفرنسية كلوتيلد ريس بكفالة ولكنه لم يكشف عن مبلغها. وتقيم ريس في السفارة الفرنسية بطهران ريثما يصدر الحكم في قضيتها.

وأكد مدعي طهران سعيد مرتضوي نبأ الافراج عن الفرنسية التي تبلغ من العمر 24 عاما وقال ان التحقيق في قضيتها اكتمل.

ونقلت وكالة انباء مهر شبه الرسمية عنه قوله "افرج عن كلوتيلد ريس بكفالة 300 مليون تومان (نحو 300 ألف دولار) وقد اختتم التحقيق بشأنها." ولم يذكر مزيدا من التفاصيل.

ونقلت وكالة فارس للانباء أيضا تصريحات المدعي.

وجاء في بيان مكتب ساركوزي يوم الاحد ان ريس في حالة طيبة وانها ستقيم في السفارة الفرنسية.

واتهمت ريس بالمساعدة في مؤامرة غربية ضد الحكومة بعد انتخابات الرئاسة الايرانية في يونيو حزيران واحتجزت في السجن منذ أوائل يوليو تموز.

وافرجت ايران في وقت سابق هذا الاسبوع افراجا مشروطا عن موظفة بالسفارة الفرنسية وجهت اليها نفس التهم وتدعي نازك أفشار وستظل ايضا في السفارة الفرنسية لحين صدور حكم في قضيتها.

وقدم ساركوزي الشكر لبلدان اخرى من بينها سوريا على دعم بلاده في القضية التي أدت الى زيادة التوتر مع ايران.

وابلغ وزير الخارجية الفرنسي برنار كوشنر التلفزيون الحكومي في وقت سابق يوم الاحد ان فرنسا وافقت على دفع كفالة ريس قائلا ان السلطات لم تطلب "مبلغا هائلا".

وأضاف "قد يصدر الحكم في الايام الثمانية المقبلة أو أكثر قليلا."


الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: