رمز الخبر: ۱۴۸۸۹
تأريخ النشر: 19:11 - 18 August 2009
عصرايران - اعلن السفير الفنزويلي ان الرئيس هوغو شافيز سيزور الجمهورية الاسلامية الايرانية في الاسبوع الاول من شهر آب / اغسطس القادم.

وأفاد مراسل وكالة مهر للانباء ان السفير ديفيد بلاسكيس قال اليوم الثلاثاء خلال المراسم التي اقيمت في السفارة الفنزويلية بطهران بمناسبة عيد استقلال فنزويلا، ان امريكا لا ترغب بأن تميل دول امريكا اللاتينية نحو الشرق، ومن هنا تأتي المؤامرات الامريكية المتكررة ضد الدول اللاتينية.

وتابع ان امريكا في الحقيقة كانت دوما ولا زالت بصدد سلب سيادة فنزويلا من خلال الاعيبها واساليبها الامبريالية، واليوم وللاسف نشاهد ان هندوراس وكذلك كولومبيا التحقتا بالركب الامريكي، لتسلكا مرحلة جديدة من العداء لفنزويلا.

وأشار السفير الفنزويلي الى حالات التدخل الامريكي السافر في الشؤون الداخلي لبلاده، وقال انه رغم كل هذه التدخلات والعراقيل التي تثار ضد كاراكاس، فإن فنزويلا استطاعت ان تنال حريتها والان هي تعمل على صيانتها، مؤكدا ان قضية الوحدة تحظى اليوم بأهمية خاصة في امريكا اللاتينية، وفي الحقيقة نحن ندعو الى السلام، الا اننا مستعدون لمواجهة اي هجمات محتملة، لذلك نحن مستعدون للحيلولة دون وقوع حوادث شبيهة لما حصل في اطار الاتفاق بين امريكا وكولومبيا.

وتطرق الى الذكرى السنوية لأجراء الاستفتاء العام في فنزويلا، ولفت الى ان ما حصل خلال الاستفتاء العام التاريخي في فنزويلا يحظى بأهمية بالنسبة لنا نظرا للظروف السياسية الراهنة، لأن هذا الحدث ادى الى اتحاد القوى الشعبية المستقلة الحرة في بلادنا.

وأكد السفير الفنزويلي في طهران، ان الرئيس هوغو شافيز لا يريد ان تسود القوى الشريرة في المجتمع، هذا في حين تعتبر الدول الغربية اليوم واستنادا الى القوى الامبريالية بقيادة امريكا، نوعا من التهديد للعالم، معلنا عن ان الرئيس الفنزويلي سيقوم بجولة خلال الاسبوع الاول من شهر ايلول / سبتمبر الى ايران وروسيا وليبيا وسوريا.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: