رمز الخبر: ۱۴۸۹۲
تأريخ النشر: 19:14 - 18 August 2009
عصرايران -  ارنا اکد عضو الهيئة الرئاسية لمجلس خبراء القيادة آية الله احمد خاتمي وفي اشارته الي انقلاب ( 28 مرداد 1332ه.ش) 19 اب 1953 ، ان انقلاب 28 مرداد يعتبر وصمه عار في جبين اميرکا بسبب تدخلها في شوون الدول المستقلة.
   
واضاف آية الله خاتمي في تصريح اليوم الثلاثاء لمراسل ارنا، ان اميرکا وبانقلاب" 28 مرداد 1332 " اوجدت نظاما استبداديا وعميلا لفترة طويلة في ايران، مشددا علي ان نظام الشاه البائد کان يعادي الدين والاخلاق والحرية واستقلال الشعب الايراني.

وصرح خطيب صلاه الجمعة الموقت في طهران، ان اميرکا وحتي بعد قطع نفوذها من ايران بانتصار الثورة الاسلامية استمرت في تنفيذ مخططاتها ومؤمراتها في ايران الا ان الطلبه السائرين علي نهج الامام تمکنوا من الاستيلاء علي وکر التجسس الامريکي (السفارة الامريکية السابقه في طهران) وانهوا في تلک البرهة التدخل الامريکي في ايران.

واضاف عضو مجلس خبراء القيادة، ان اميرکا لم تتخل عن حياکة المخططات بحيث نري ان وزيره الخارجية الامريکية تتحدث بوقاحة عن تقديم الدعم والمساعدة لعناصر الشغب في ايران وکذلک صادق الکونغرس الامريکي علي ميزانية ضد الجمهورية الاسلامية الايرانية.

واکد آية الله خاتمي ان هذه القضايا تکشف عن الغطرسة والاستکبار الاميرکي وان اميرکا هي الشيطان الاکبر کما سماها الامام الخميني الراحل (رض) قبل 30 عاما.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: